رئيسي

أئمة داخل الجيش مطلب المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا

برلبن- طالب رئيس المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا أيمن مزيك، وزارة الدفاع الألمانية بإعادة النظر في مسألة تعيين أئمة في صفوف الجيش الألماني لرعاية الجنود المسلمين.

والمبادرة كانت أعلنت عنها وزيرة الدفاع أرزولا فون دير لاين، منذ سنوات، بهدف تقييم الأوضاع ومقدار الحاجة الحقيقية للأمر.

وبالرغم من وجود نحو 1500 جندي وجندية من المسلمين في صفوف الجيش الألماني إلا أنه لم يبت في الأمر بعد، فيما يواصل المجلس الأعلى للمسلمين الضغط في هذا الاتجاه.

وجاء في تصريحات مزيك لصحيفة “نويه أوسنابروكه تسايتونغ” أنه “من العار أننا في ألمانيا، وبعد العديد من الخطوات والجهود المبذولة منذ ست سنوات، لم نستطع تعيين رجال دين مسلمين داخل الجيش، نحن بأمس الحاجة إليهم”، منتقدا السياسة “التي تستند في كل مرة على البيوقراطية كذريعة”.

وأضاف: “الجيش مرآة لمجتمعنا، وخطوة تحمل رمزية كبيرة على مستوى سياسية الاندماج”.

 

يذكر أنه وفي الدول الأوروبية الأخرى كفرنسا وهولندا والنرويج تمّ منذ سنوات الاستعانة بأئمة لرعاية الجنود المسلمين، فيما يقتصر الأمر في ألمانيا على مكتب مخصص لـ”الديانات الأخرى” يلجأ إليه جميع الجنود غير المسيحيين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى