الشرق الاوسطرئيسيشؤون دوليةشئون أوروبيةمقالات رأي

أردوغان: السعودية أرسلت النائب العام لوضع العراقيل

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده أسمعت التسجيلات الصوتية الخاصة بعملية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول؛ للمملكة العربية السعودية ودول أخرى مثل الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، مشددًا على أنه “لا داعي للمماطلة”.

وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحفي في العاصمة التركية أنقرة أن “على السعودية التصرف بالعدل مقابل حسن نوايانا للتخلص من هذه الشبهة، وإلا فإنها ستلصق بها دوما”.

وقال الرئيس التركي: “لا يوجد بيدنا أي وثيقة أو دليل حول مكان جثة خاشقجي”، مشيرًا إلى أن الأشخاص الـ15 “يعرفون بالتأكيد من هو القاتل أو القتلة، والحكومة السعودية قادرة على الكشف عن القاتل من خلال دفع هؤلاء إلى الاعتراف”.

ولفت أردوغان إلى أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال إنهم سلموا الجثمان إلى متعامل محلي، “لكنهم ينكرون هذا الأمر الآن”، مضيفا أن “السلطات السعودية أرسلت النائب العام إلى إسطنبول، لكنه جاء لوضع العراقيل”.

وأكد الرئيس التركي وجود مساع من أجل عقد لقاء ثنائي مع نظيره الأميركي دونالد ترامب في باريس على هامش مشاركتهما في الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى، مضيفا “وإذا سنحت الفرصة سنلتقي”.

وكان الصحفي السعودي جمال خاشقجي قد غادر المملكة العام الماضي متوجها لمنفاه الاختياري الولايات المتحدة الأمريكية التي عمل في سفارة المملكة لديها سابقا.

وانتقد خاشقجي حملة الاعتقالات الشرسة التي شنها ولي العهد محمد بن سلمان ضد أمراء من العائلة الحاكمة ورجال أعمال وأثرياء وعلماء ودعاة وناشطين حقوقيين وناشطات نسويات وغيرهم.

لكن ابن سلمان دبر لخاشقجي خطة لاستدراجه لقنصلية السعودية في اسطنبول التركية وأرسل فريقا مختصا لاغتياله والتخلص من جثته.

واثبتت التحقيقات التركية أن الفريق السعودي قتل خاشقجي فور دخوله للقنصلية ظهر الثاني من أكتوبر ثم قطع جثته بالمنشار الكهربائي وأذابها في مواد كيماوية للتخلص منها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق