الشرق الاوسطرئيسي

أردوغان يبدي انزعاجه لهرتسوغ من الأعمال الإسرائيلية في المسجد الأقصى

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء الثلاثاء، لنظيره الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، إنه “منزعج للغاية” من إصابة أو قتل الفلسطينيين في الضفة الغربية والمسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك.

داهمت القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى أربع مرات خلال الأسبوع الماضي، وأجلت المصلين الفلسطينيين للسماح بدخول المستوطنين الإسرائيليين بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

فيما أصيب أكثر من 170 فلسطينيا في الهجمات واعتقل مئات آخرون.

ويذكر التصعيد في الغارات بأحداث العنف التي وقعت العام الماضي خلال شهر رمضان عندما هاجمت القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى، ثالث أقدس الأماكن في الإسلام.

كما حاولت طرد العائلات الفلسطينية من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة لإفساح المجال للمستوطنين الإسرائيليين.

أثار هذا احتجاجات واسعة النطاق في جميع أنحاء الضفة الغربية المحتلة والمجتمع الفلسطيني داخل إسرائيل، مما أدى إلى إطلاق العملية العسكرية الإسرائيلية واسعة النطاق على قطاع غزة المحاصر في مايو 2021.

وقال الرئيس أردوغان على حسابه على تويتر إنه أبلغ هرتسوغ “حقيقة تعرض المسجد الأقصى لهجوم من قبل جماعات متعصبة بعد صلاة الصبح يوم أمس والأمس … والتوتر في غزة زاد من حزننا”.

وأضاف أردوغان “في هذا الوقت الحساس أود أن أؤكد مرة أخرى على ضرورة عدم السماح باستفزازات وتهديدات ضد مكانة وروحانية المسجد الأقصى”.

سعى الزعيم التركي إلى إصلاح العلاقات مع إسرائيل، إلى جانب دول المنطقة الأخرى في الأشهر الأخيرة، في الوقت الذي يكافح فيه التضخم المتصاعد والأزمة الاقتصادية في الداخل.

في الشهر الماضي، سافر هرتسوغ إلى أنقرة في زيارة تاريخية أشاد بها الجانبان باعتبارها نقطة تحول في علاقاتهما.

إن أردوغان من أشد المؤيدين للقضية الفلسطينية، وقد انتقد في الماضي صراحة السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.

كان قرار تركيا بالحفاظ على علاقات وثيقة مع حماس نقطة خلاف خاصة بين أنقرة وقيادة إسرائيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى