أهم الأنباءالطب والصحةمنوعات

أكثر من 800000 طفل يموتون من الالتهاب الرئوي في جميع أنحاء العالم

أودى الالتهاب الرئوي بحياة أكثر من 800000 طفل دون سن الخامسة في العام الماضي ، أو طفل واحد كل 39 ثانية ، وفقًا لوكالة الأطفال التابعة للأمم المتحدة.

وقالت هنريتا فور ، المديرة التنفيذية لليونيسف ، في كل يوم: “كل يوم ، يموت ما يقرب من 2200 طفل دون سن الخامسة بسبب الالتهاب الرئوي ، وهو مرض قابل للشفاء ويمكن الوقاية منه في الغالب.

وأكدت هنريتا فور أن الالتزام العالمي القوي وزيادة الاستثمارات أمران ضروريان لمكافحة هذا المرض”.

يعد الالتهاب الرئوي ، اصابة بكتيرية أو فيروسية أو فطرية، في كلتا الرئتين أو احداهما، وقبل اكتشاف المضادات الحيوية، كان ثلث المصابين بالتهاب الرئة يموتون .

حاليا، يصاب ثلاثة ملايين شخص بالتهاب الرئة كل عام في الولايات المتحدة، أكثر من نصف مليون منهم يتم حجزهم في المستشفيات لتلقي العلاج.

مع تطور علاج هذا المرض، يتوقع أن يقارب الخمسة بالمائة سيموتون من الإصابة به، فالتهاب الرئة يحتل المرتبة السادسة في قائمة أكثر أسباب الوفاة شيوعا في الولايات المتحدة.

وقال تقرير اليونيسف “خمس دول فقط هي المسؤولة عن أكثر من نصف وفيات الأطفال المصابين بالالتهاب الرئوي: نيجيريا (162 ألفا) والهند (127 ألفا) وباكستان (58 ألفا) وجمهورية الكونغو الديمقراطية (40 ألفا) وإثيوبيا (32 ألفا).”

وقالت إن “معظم وفيات الأطفال حدثت دون سن الثانية ، بينما توفي حوالي 153،000 من الأطفال خلال شهرهم الأول “.

وأضاف التقرير “يمكن الوقاية من المرض باللقاحات وعلاجه بسهولة بالمضادات الحيوية منخفضة التكلفة إذا تم تشخيصه بشكل صحيح “.

وتحاول كل من الهند وباكستان وبنجلاديش والصومال ، احتواء الوفيات بسبب الالتهاب الرئوي، الذي كان يعتبر وباء عالميًا منسيًا.

يشار أن الهند احلت المرتبة الثانية برصيد 1.27 من الأطفال الذين تعرضوا للالتهاب الرئوي في عام 2018 بعد نيجيريا، التي احتلت المرتبة الأولى بعدد 1.67 حالة وفاة.

ووفق التقرير فان ” مجموع الوفيات الناجمة عن الالتهاب الرئوي في أكبر 15 دولة في العالم في عام 2018، مثلت باكستان 58000 طفل “، في الوقت نفسه سجلت بنجلاديش والصومال أعدادًا أقل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق