رئيسيشئون أوروبية

ألمانيا تطرد عدداً كبيراً من الدبلوماسيين الروس

أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، مساء الإثنين، أن ألمانيا قررت طرد عدد كبير من الدبلوماسيين الروس على خلفية غزو أوكرانيا في حين أفادت معلومات أوردتها وكالة الصحافة الفرنسية أن عددهم يصل إلى أربعين.

وأوضحت بيربوك أن هؤلاء الموظفين في السفارة الروسية يشكلون تهديدا للذين يبحثون عن حماية في بلادنا.

وقد استقبلت ألمانيا أكثر من 300 ألف لاجئ أوكراني فروا من بلادهم منذ بدء الهجوم الروسي في 24 فبراير (شباط) الماضي.

واستنكرت بيربوك مجددا الوحشية التي لا تصدق للقادة الروس خصوصا في بوتشا، وهي منطقة قرب كييف استعادتها القوات الأوكرانية من الجنود الروس وحيث اكتشفت عشرات الجثث السبت.

فيما رأت أن صور بوتشا تشهد (…) على رغبة في الإبادة تتجاوز كل الحدود.

حيث تشتبه السلطات الألمانية في أن هؤلاء الدبلوماسيين الذين سيطردون، يعملون لحساب أجهزة الاستخبارات الروسية، وأمامهم خمسة أيام لمغادرة ألمانيا.

وفي ذات السياق، فقد أعلنت ليتوانيا، الاثنين، طرد السفير الروسي في فيلنيوس على خلفية الحرب في أوكرانيا والفظائع التي يُتهم الجنود الروس بارتكابها، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال وزير الخارجية الليتواني غابرييليوس لاندسبيرغيس للصحافيين: “ردا على العدوان العسكري الروسي على أوكرانيا التي تتمتع بالسيادة والفظائع التي ارتكبتها القوات المسلحة الروسية في مدن أوكرانية محتلة من بينها بوتشا، قررت الحكومة الليتوانية تقليص التمثيل الدبلوماسي، وبالتالي سيتوجّب على سفير جمهورية روسيا الاتحادية المغادرة”.

بدوره، أدان الاتحاد الأوروبي روسيا لتنفيذها أعمالاً وحشية في عدة بلدات أوكرانية، قائلاً إن الاتحاد سوف يعمل “على سبيل الاستعجال” على فرض عقوبات إضافية على موسكو.

وذكرت وكالات صحافية أن الاتحاد قال في بيان مشترك، اليوم الاثنين، إن “السلطات الروسية مسؤولة عن هذه الأعمال الوحشية، التي تم ارتكابها أثناء سيطرتها على المنطقة”، مضيفاً أن بروكسل سوف تساعد أوكرانيا في جمع وحفظ الأدلة التي تشير لارتكاب جرائم حرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى