الشرق الاوسطرئيسي

أمير سعودي يعلق على فيديو مثير لـ” رهف القنون ” بصحبة شاب .. اعرف التفاصيل !!

علق الأمير السعودي، سطام بن خالد، على مقطع فيديو ظهرت فيه السعودية اللاجئة إلى كندا ، رهف القنون ، برفقة شاب تتحدث له عن السبب الحقيقي لهروبها من المملكة.

وقال الأمير سطام، أمس الاثنين، في تغريدة له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أين الذين دافعوا عنها؟ أين الذين قالوا تبحث عن حريتها؟ هل هذه هي الحرية التي يبحثون عنها؟ هل رفض الأهل للانحلال الأخلاقي والسلوكي أصبح تشددًا؟ هل خوف الأب والأم على أبنائهم أصبح تشددا؟”.

وأشار إلى أن رهف “خسرت دينها ووطنها وأهلها لتصبح سلعة مصيرها الشارع عند الانتهاء منها”.

وظهرت رهف القنون في الفيديو برفقة شاب سعودي يعيش في كندا ، وتحدثت له عن سبب هربها من السعودية، مؤكدة أنها هربت من “تشدد أسرتها، ولو بقيت أكثر لديهم لقتلوها”، ليقاطعها صديقها، الذي لم يكشف عن هويته، ويشير إلى أسباب أخرى لهربها “لا أخلاقية”.

وأثارت قصة الشابة السعودية التي هربت من عائلتها إلى تايلاند ثم إلى كندا ضجة كبرى في العالم، وتسببت أكثر من مرة في غضب العديد من السعوديين.

فكانت تنشر صورا على تطبيق “سناب شات” لممارسات قد يراها البعض عادية، لكن يراها البعض الآخر خارجة عن المألوف، خاصة أن رهف قادمة من دولة إسلامية محافظة.

ففي إحدى الصور حملت رهف كأس خمرة وفي صورة أخرى سيجارة حشيش، كما أعربت عن استمتاعها بتجربة لحم الخنزير في منشور آخر، لكن ما زاد الطين بلة هو احتفالها باليوم العالمي للمرأة في كندا مؤخرا، ورفعها علم المثليين جنسيا وتغطية جسدها به.

وكانت الفتاة السعودية رهف القنون ، بررت هربها من عائلتها بسبب “العنف والاضطهاد النفسي ومن الكبت”، وسعيها لتكون إنسانة مستقلة، وتتزوج من تريد وتتوظف دون موافقة ولي أمرها.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها باللغة العربية مع قناة ABC الأسترالية، وفق فيديو قصير أوردته القناة، الثلاثاء، عقب وصولها لكندا، بعد حصولها على حق اللجوء، التي لها أزمة كبيرة مع المملكة إثر انتقادات حقوقية للمملكة.

الفتاة السعودية قالت عقب وصولها كندا، “كنت بخطر، والآن أنا بأمان، وشعرت بأنني حرة، وولدت من جديد، ووجدت الكثير من المحبة وحفاوة الاستقبال”.

رهف أعربت عن حزنها من تبرأ عائلتها قبل أيام من بالقول “أحزنني أن تتبرأ عائلتي مني لمجرد أنني أردت أن أكون إنسانة مستقلة، وأنني هربت من عنفهم”.

انتقدت رهف نظام ولاية الرجل على المرأة، مشيرة إلى أنه يجعل من السعوديات “قاصرات” حتى وإن بلغن 50 أو 60 عاما، و توقعت رهف زيادة عدد “الهاربات السعوديات”، بسبب عدم وجود “نظام يحمي النساء المعنفات” هناك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق