الشرق الاوسطرئيسيشئون أوروبية

أمير قطر يواصل لقاءاته في يومه الأول لزيارته بريطانيا

واصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رجال أعمال وساسة في لندن يومه الأول من زيارته إلى المملكة المتحدة بدعوة من رئيسة الوزراء تيريزا ماي، والتي تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين في مجالات عدة.
ووصل أمير قطر إلى البرلمان في لندن حيث يلتقي أعضاء عن حزبي المحافظين والعمال، ومناقشة رسالة وجهها الأعضاء إلى رئيسة الحكومة للتدخل من أجل إنهاء الأزمة الخليجية التي قالوا إنها تستهدف شريكا مهما للمملكة المتحدة في الشرق الأوسط.
وقال وزير شؤون الشرق الأوسط في الحكومة البريطانية أليستر بيرت خلال استقباله أمير قطر إن العلاقات القطرية البريطانية وثيقة في مختلف القطاعات، وإن التعاون في قطاع التعليم بين مؤسسة قطر للتعليم والجامعات البريطانية ساهم في نهضة قطاعات عدة في البلدين.
حيث تتطرق المباحثات إلى أهمية الاستثمار في قطر بالنسبة للمملكة المتحدة، موضحا أن ثمة 700 شركة بريطانية قطرية تعمل بين البلدين، وسبع شركات بريطانية تستثمر في قطر، فضلا عن حصول بريطانيا على 30% من حاجتها من الغاز الطبيعي من قطر.
وزار أمير دولة قطر في وقت سابق جامعة إمبريال كوليدج البريطانية الرائدة في مجالي التكنولوجيا والخدمات الطبية، في مستهل زيارته التي تستغرق يومين.
ويشمل برنامج الزيارة أيضا احتفالا في وزارة الدفاع البريطانية بمناسبة اتفاقية أعلن عنها سابقا وتتعلق بمشاركة سلاح الجو البريطاني في تقديم الخبرات والمساعدة في تأمين الأجواء القطرية خلال تنظيم قطر كأس العالم 2022.
ومن المقرر أن يلتقي أمير قطر غدا رئيسة الوزراء البريطانية ومجموعةً من الوزراء في حكومتها، ويحضر تدشين مجموعة من البروتوكولات الدفاعية بين البلدين.
وسبق للمملكة المتحدة أن أعلنت قبل عام عن تطلعها لتوطيد العلاقات التجارية مع قطر بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، في حين أعلنت الدوحة أنها ستنفق أكثر من خمسة مليارات جنيه إسترليني في دعم الاقتصاد البريطاني وتعزيز الاستثمارات بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى