رئيسيشئون أوروبية

الاتحاد الأوروبي: أورتيجا سحق احتمالات إجراء انتخابات نزيهة في نيكاراغوا

قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي يوم الاثنين إن رئيس نيكاراغوا دانيال أورتيجا قد سحق أي احتمال لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في نوفمبر باعتقاله العشرات من الشخصيات المعارضة.

jم القضاء على المعارضة. وقال جوزيب بوريل في بيان إن النيكاراغويين محرومون من حقهم الإنساني والمدني الأساسي في التصويت في انتخابات ذات مصداقية وشاملة وشفافة.

ومن المقرر أن تجري نيكاراغوا الانتخابات الوطنية في 7 نوفمبر، ويسعى أورتيجا لولاية رابعة على التوالي.

وفقد وضع أحد مرشحي المعارضة لمنصب نائب الرئيس رهن الإقامة الجبرية الأسبوع الماضي ، في علامة أخرى على تزايد القمع.

وكان بوريل قد انزعج أكثر من قرار يوم الجمعة الماضي بتجريد آخر حزب معارض من وضعه القانوني.

قال إن “الرئيس أورتيجا و (نائب الرئيس والسيدة الأولى روزاريو) موريللو يجب أن يوقفوا هذه الدوامة الاستبدادية”.

في الأسبوع الماضي، فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على موريللو وسبعة مسؤولين كبار آخرين متهمين بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان أو تقويض الديمقراطية.

وتشمل العقوبات تجميد الأصول وحظر السفر في أوروبا.

وفي الأسبوع الماضي أيضًا، فرضت الولايات المتحدة قيودًا على التأشيرات على 50 فردًا من أفراد الأسرة المباشرين لمسؤولين في نيكاراغوا ممن شاركوا أو استفادوا من قمع أورتيجا المتزايد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة إن المسؤولين يضمون نواب ومدعين عامين وقضاة.

على مدى الشهرين الماضيين، اعتقلت حكومة أورتيجا ما يقرب من ثلاثين شخصية معارضة، بما في ذلك سبعة منافسين محتملين للرئاسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى