رئيسيمنوعات

أوروبا تستقبل العام الجديد وسط تأثيرات التحذيرات من تفشي كورونا

استقبلت أوروبا العام 2022 الجديد مع احتفالات كانت بغالببتها مختصرة على وقع ارتفاع كبير في الإصابات بكوفيد-19.

وفي الساعات الأخيرة من العام 2021 تجاوز العالم عتبة المليون إصابة يومية بكوفيد-19 بعد انتشار المتحورة أوميكرون الشديدة الدعوى.

وفي باريس حيث ألغي عرض الألعاب النارية التقليدية بمناسبة رأس السنة، تدفّق آلاف السيّاح والمتفرّجين على الشانزليزيه، لكنّ أعداد هؤلاء هي أقلّ بكثير مما اعتادت عليه في مطلع كل عام هذه الجادة الشهيرة.

وانتشر وسط هؤلاء المارة شرطيون لفرض إلزامية وضع الكمامة.

أما في قلب مدريد، فتدفّق نحو 7000 شخص إلى ميدان “لا بويرتا ديل سول” للمشاركة في التجمّع التقليدي لابتلاع 12 حبة من العنب على وقع دقات الساعة الـ12 التي تزفّ حلول العام الجديد.

وفي لندن دقت ساعة بيغ بن عند منتصف الليل إيذانا ببدء العام الجديد للمرة الأولى بعد عمليات ترميم استمرت ثلاثة أعوام ونصف العام.

وكان قد تم إلغاء الألعاب النارية فوق برج الساعة وأماكن أثرية أخرى في أكتوبر – تشرين الأول ولكن تقرر إعادتها قبل ساعات من حلول منتصف الليل مع نصيحة للمواطنين بالبقاء في منازلهم ومشاهدة العرض عبر شاشات التلفزيون.

وركز القادة الأوروبيون خطاباتهم بمناسبة حلول العام الجديد على التطعيم، وناشدوا غير المطعمين على التلقيح.

وصرح بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني: “أريد أن أتحدث مباشرة إلى كل أولئك الذين لم يتلقوا التطعيم الكامل بعد. الأشخاص الذين يعتقدون أن المرض لا يمكن أن يؤذيهم، انظروا إلى الأشخاص الذين يدخلون المستشفى الآن، قد تكون أنت.”

فيما قال المستشار الألماني أولاف شولس: “أناشدك مرة أخرى: تلقي التطعيم! أعلم أن بعض الناس يشككون في فعاليته. إنهم يخشون أن يكون للتلقيح عواقب سلبية. ولكن اليوم، يتم تطعيم ما يقرب من أربعة مليارات شخص في العالم. بدون آثار جانبية كبيرة. ويتم تطعيم عدد كبير من الناس. فوائد التطعيم كبيرة حقًا”.

أما إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي فقال “التطعيم هو أضمن ما لدينا، فهو يقلل بشكل كبير من انتقال العدوى ويحمي من الأشكال الحادة للمرض بـ 10 مرات. لهذا السبب، مرة أخرى، أناشد الـ 5 ملايين شخص الذين لم يتلقوا اللقاح بعد بهذه الإيماءة البسيطة من أجلكم أنتم وأبناء بلدكم من أجل بلدنا. كل فرنسا تعتمد عليكم”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى