رئيسيشئون أوروبية

صحيفة: ألمانيا تقدم 37 مليون يورو لإعادة إعمار أوكرانيا

ذكرت صحيفة أوجسبورجر ألجماينه يوم الجمعة نقلا عن مصادر بوزارة التنمية أن ألمانيا ستقدم 37 مليون يورو أخرى (40.12 مليون دولار) إلى أوكرانيا لإعادة الإعمار نتيجة الحرب.

وذكرت الصحيفة أن حوالي 22.5 مليون يورو ستخصص لإعادة بناء شبكة الكهرباء الأوكرانية و 14.4 مليون يورو إضافية لإعادة بناء الشقق التي هاجمتها القوات الروسية والمعدات الطبية.

ونقلت الصحيفة عن وزير التنمية سفينيا شولتز قوله إن “وزارتي أعادت تخصيص الأموال لهذا الغرض من خلال برنامج طارئ”.

وفي 24 فبراير الماضي, شنت روسيا هجومًا واسع النطاق على أوكرانيا حيث أصابت المدن والقواعد بضربات جوية، بينما تكدس المدنيون في القطارات والسيارات للفرار.

وقالت الحكومة الأوكرانية إن الدبابات والقوات الروسية توغلت عبر الحدود فيما وصفته بـ “حرب شاملة” يمكن أن تعيد صياغة النظام الجيوسياسي والتي ترددت أصداء تداعياتها بالفعل في جميع أنحاء العالم.

عند إعلانه عن عملية عسكرية كبيرة، صرف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإدانة العالمية وعقوبات جديدة متتالية – وأشار بشكل مخيف إلى ترسانة بلاده النووية حيث هدد أي دولة أجنبية تحاول التدخل في “عواقب لم ترها من قبل”.

وقال رئيس حلف شمال الأطلسي إن “العمل الحربي الوحشي” حطم السلام في القارة الأوروبية، حيث حشد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة المزيد من القوات للتحرك نحو أوروبا الشرقية.

بدوره قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن روسيا نفذت ضربات صاروخية على البنية التحتية الأوكرانية وحرس الحدود وإن دوي انفجارات سُمع في العديد من المدن. كما أفاد أحد المسؤولين بهجمات إلكترونية متواصلة.

وأضاف زيلينسكي إنه تم إعلان الأحكام العرفية وناشد زعماء العالم فرض جميع العقوبات الممكنة على روسيا، بما في ذلك على بوتين ، الذي قال إنه يريد تدمير الدولة الأوكرانية.

وكانت قد تراجعت الأسهم العالمية وعوائد السندات الأمريكية، بينما ارتفع الدولار والذهب بعد خطاب بوتين.

وقفز سعر نفط برنت متجاوزا مستوى 100 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ 2014.

وطالبت روسيا بإنهاء توسع الناتو باتجاه الشرق وكرر بوتين موقفه بأن عضوية أوكرانيا في التحالف العسكري الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة أمر غير مقبول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى