رئيسيشؤون دولية

إنقاذ نحو 100 مهاجر في بحر المانش إثر غرق زورقهم

تم الإعلان عن إنقاذ نحو مائة مهاجر بعد انتشالهم على إثر غرق زورقهم في بحر المانش وفق ما أعلنت السلطات البحرية الفرنسية.

وذكرت السلطات أنه تم إنقاذ المهاجرين بينما كانوا يواجهون صعوبة في مضيق با-دو-كاليه بين فرنسا وبريطانيا.

وأنقذ نحو عشرين مهاجرا السبت عندما واجهوا صعوبات قبالة ميناء دانكيرك في شمال فرنسا.

ولاحقاً في ليلة السبت الأحد تم إنقاذ “نحو أربعين شخصاً” كان بعضهم “يعاني من حالة طفيفة من انخفاض حرارة الجسم”، قبالة سانغات التي تبعد 50 كيلومترا غربا، بحسب البيان.

ثم تم الإبلاغ عن قارب آخر قبالة ديك، بالقرب من دانكيرك، حيث انقذ ثلاثين مهاجرا تقريبا.

وأُعيد الجميع إلى السواحل الفرنسية حيث قامت عناصر شرطة الحدود والاطفاء برعايتهم.

خلال ليل السبت الأحد، عثر على نحو ثلاثين مهاجراً على شاطئ بالقرب من بي دو سوم، على بعد حوالي مئة كيلومتر جنوب سانغات، وعلى رجلين يشتبه في أنهما مهربان.

اقر أحدهما، وهو عراقي، بنقل مهاجرين كانوا يرغبون بالذهاب إلى بريطانيا والثاني، وهو بولندي، كان ينقل في سيارته المعدات اللازمة للعبور، بحسب شرطة با-دو-كاليه.

ومنذ نهاية العام 2018، زادت عمليات الهجرة غير القانونية عبر المانش لمهاجرين يسعون للوصول إلى بريطانيا رغم التحذيرات المتكررة من السلطات التي تؤكد على الخطر المرتبط بحركة الملاحة الكثيفة والتيارات القوية وانخفاض درجة حرارة المياه.

وحاول نحو 15400 مهاجر العبور بين الأول من كانون الثاني/يناير و31 آب/أغسطس، منهم 3500 أنقذوا بعدما واجهوا صعوبات في المضيق ونقلوا إلى السواحل الفرنسية، وفقًا للسلطات الفرنسية.

وفي العام 2020، حاول 9500 شخص العبور في مقابل 2300 العام 2019 و600 العام 2018.

والشهر الماضي رست سفينة خيرية ألمانية تحمل 257 مهاجرا تم إنقاذهم يوم السبت في صقلية بعد أن منحت إيطاليا الإذن لها، لكن سفينة إنسانية أخرى على متنها 549 لا تزال تنتظر ميناء مخصصًا بعد ستة أيام من بدء عمليات الإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط.

بعد عدة أيام من النسيان في البحر، أبحرت Sea-Watch 3 إلى ميناء في تراباني، غرب صقلية.

ومن بين المهاجرين الذين كانوا على متنها 70 قاصرًا، كان بعضهم يسافر بدون ولي أمر بالغ أثناء محاولته الوصول إلى أوروبا.

وكان العاملون الصحيون يجرون اختبارات كوفيد-19 للمهاجرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق