الشرق الاوسطرئيسي

برلين: إلغاء شرطة الأخلاق في إيران “لن يغير” مطالب الإيرانيين

اعتبرت برلين اليوم الإثنين أن إلغاء شرطة الأخلاق في إيران لن يؤثر على تعبئة الإيرانيين من أجل حقوقهم الأساسية.

وذكرت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية خلال مؤتمر صحافي روتيني إن “الإيرانيين والإيرانيات ينزلون إلى الشارع للدفاع عن حقوقهم الأساسية. يريدون العيش بحرية واستقلالية، وهذا الإجراء في حال تطبيقه لن يغير هذا الأمر إطلاقا”.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، مساء الأمس الأحد، إن إيران ترتكب خطأ “فادحًا” بتجاهل السبب الحقيقي للاحتجاجات الناشبة في البلاد.

جاء ذلك في معرض تعليق بلينكن على قرار السلطات الإيرانية إنهاء عمل شرطة “الأخلاق” في مقابلة مع برنامج “واجه الأمة” على شبكة “سي بي أس” الأمريكية.

“الأمر متروك للشعب الإيراني ولا يتعلق بنا وما رأيناه منذ مقتل مهسا أميني كان الشجاعة غير العادية للشباب الإيراني، وخاصة النساء، الذين قادوا هذه الاحتجاجات ودافعوا عن الحق في أن يكونوا قادرين على قول ما يريدون قوله، وارتداء ما يريدون” تابع بلينكن.

وأضاف أن “إيران ترتكب خطأ “فادحًا” بتجاهل السبب الحقيقي للاحتجاجات”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المدعي العام الإيراني، محمد جعفر منتظري، تعليق عمل “شرطة الأخلاق من قبل المكان ذاته الذي تأسست فيه”، لافتا أن الجهاز ليس له علاقة بالقضاء.

يأتي هذا الإعلان في أعقاب الاحتجاجات التي شهدتها البلاد على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في سبتمبر/ أيلول الماضي.

​​​​​​​وحول الاحتجاجات في الصين وإيران، قال بلينكن إنها “بشكل أساسي” لا تتعلق بالولايات المتحدة، بل “بمحاولة المواطنين في كلا البلدين للتعبير عن آرائهم، ومحاولة أن تلبى تطلعاتهم، ورد فعل الحكومتين لذلك”.

 

اقرأ أيضاً: إيران ترفض قرار مجلس حقوق الإنسان بفتح تحقيق دولي حول قمع الاحتجاجات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى