منوعات

ابرز أضرار السكر البني على الكبد و الكلى

“الموت الأبيض” هذا هو الاسم الذي يطلقه البعض على السكر، وهذا اعتقاد خاطئ لأن سكر القصب مفيد للجسم، إلا أن الإفراط بتناول السكر مضر للصحة.
وبحسب خبير التغذية الروسي الدكتور أليكسي كوفالكوف، فإن ارتفاع نسبة السكر في الطعام يهدد جميع أعضاء الجسم المهم مثل الكبد والكلى، وفقًا لما نقل “روسيا اليوم”.
ويضيف كوفالكوف، يبحث الكثيرون في المتاجر عن أنواع من السكر بديلة للسكر الأبيض التقليدي.
ولكن السكر “الداكن” و”البني” وغيرهما من أنواع وأشكال السكر، مبدئيا لا تختلف بشيء عن السكر الأبيض التقليدي، إلا باللون والشكل فقط.
ويقول، سواء السكر الأبيض أو البني كلها متشابهة ولها صيغة كيميائية بيولوجية تتكون من سكر الفركتوز والغلوكوز”.
وهذا يعني ليس له أي فائدة تذكر، علاوة على أنه السبب في دخول كمية كبيرة من الزرنيخ إلى الجسم تطرد من الجسم خلال سنوات
الفرق بين السكر البني و السكر الأبيض
يُمكن تعريف السكر البني بأنّه قصب السكر الخام الذي يتم معالجته مرةً واحدةً فقط، وينتج عن عملية تكرير هذه الحبيبات سكرٌ يحتوي على حوالي 5% إلى 10% من دبس السكر (بالإنجليزيّة: Molasses)؛ والذي يُكسبها اللون البني.
أمّا السكر الأبيض فهو نِتاجٌ لعمليات تكريرٍ متعددةٍ للسكر البني، بالإضافة إلى إزالة الكميات المتبقية من دبس السكر، مما يؤدي إلى إحداث تغييرٍ في لون، ورائحة، وطعم هذا السكر.
ومن الجدير بالذكر أنَّ الكثير من الناس يعتقدون أنَّ السكر البني أكثر فائدةً من السكر الأبيض ويعتبرونه صحيّاً أكثر، ولكن الحقيقة هي أنَّ السكر البني هو أكثرُ رطوبةً، وله رائحةٌ تختلف عن السكر الأبيض فقط.
أمّا في القيمة الغذائية فلا يوجد اختلاف ملحوظٌ بينهم، فكمية الألياف، والمواد الغذائية المتبقية من السكر البني هي قليلةٌ جداً، لذلك فإنّ الأهم عند اختيار السكر الأبيض أو السكر البني هو الالتزام بالكمية الموصى بها من السكر.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق