رئيسي

اجتماع إيراني أوروبي رفيع لبحث مستقبل الاتفاق النووي

بروكسل- أوروبا بالعربي

من المقرر أن يعقد هذ الأسبوع اجتماعا بين إيران وفرنسا وألمانيا وبريطانيا الثلاثاء في بروكسل حول الاتفاق النووي بحسب ما أعلن الاتحاد الأوروبي.

وستلتقي وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الثلاثاء نظرائها من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا على ان ينضم اليهم وزير الخارجية الإيراني لاحقا، بحسب ما أعلن مكتبها الجمعة.

وتعقد هذه الاجتماعات بعد أسبوع على اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الايراني وبينما يسعى الاوروبيون الى انقاذه من خلال أخذ زمام المبادرة.

وبدأ الاوروبيون مشاورات منذ الاربعاء لاقناع ايران بعدم التخلي عن الاتفاق رغم الانسحاب الاميركي.

وتوالت التصريحات من باريس ولندن وبرلين للتعبير عن التمسك بالاتفاق.

واكدت موغيريني ان الاتحاد الاوروبي “مصمم على الحفاظ” على الاتفاق النووي “احد اهم النجاحات الدبلوماسية على الاطلاق”.

وكانت موغيريني اعتبرت ان الاتفاق “يحقق هدفه القائم على ضمان الا تطور إيران السلاح النووي”، وذلك بعد اعلان ترامب انسحاب بلاده.

وجددت الصين وروسيا الموقعتان على الاتفاق دعمهما له.

تم توقيع الاتفاق في تموز/يوليو 2015 بعد مفاوضات شاقة استمرت سنوات بين ايران والدول الخمس الاعضاء في مجلس الامن الدولي (روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا) بالاضافة الى المانيا. وينص الاتفاق على ان تعلق طهران برنامجها النووي حتى العام 2025.

ورغم مناشدة العديد من حلفائه الأوروبيين خصوصاً، أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الثلاثاء انسحاب بلاده من الاتفاق واعادة فرض العقوبات على الجمهورية الاسلامية والتي تم رفعها في مقابل التزام إيران عدم حيازة السلاح النووي.

واعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ان الانسحاب الاميركي من الاتفاق النووي الايراني “خاطئ” وشددا على ضرورة الحفاظ عليه، بحسب ما أعلن مصادر رئاسية تركية الجمعة.

وتابعت المصادر ان بوتين واردوغان اتفقا في اتصال هاتفي مساء الخميس على ان “القرار الاميركي المتعلق بالاتفاق النووي كان خاطئا وشددا على ان الاتفاق يشكل نجاحا دبلوماسيا يجب الحفاظ عليه”.

وفي موسكو، أعلن الكرملين في بيان ان الرئيسين “شددا على ان الحفاظ على الاتفاق مهم جدا بالنسبة الى الامن الدولي والاقليمي وايضا لمنع انتشار الاسلحة”.

وتابع البيان ان بوتين واردوغان “أكدا عزمهما” على مواصلة التعاون لهذه الغاية مع الدول الموقعة على الاتفاق.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى