رئيسي

استخبارات بريطانيا “غاضبة” من سلوك وزير دفاعها

لندن- أثار وزير دفاع بريطانيا غافن وليامسون “غضب” رجال المخابرات في البلاد، بإصداره بيانا حول “خطط عدوانية لموسكو” ضد المملكة المتحدة، لا علم لأجهزة استخبارات المملكة بها على الإطلاق.

ونقلت صحيفة “صنداي تايمز” عن مصادر عسكرية قولها، “كل الموظفين في مقر الاتصالات الحكومية بالمملكة المتحدة (GCHQ) غاضبون”، لأن الوزير يمكن أن يكون قد استخدم معلومات سرية، استقى جزءا منها من استخبارات حلفاء بريطانيا.

وأضاف المصدر: أن الكشف عن هذه البيانات بهذا الشكل قد يقوّض تعاون لندن مع الشركاء.

وكان الوزير وليامسون قال في وقت سابق، في مقال نشرته صحيفة “ديلي تلغراف”، أن “موسكو تعكف على وضع خطة لتدمير البنية التحتية الحيوية للمملكة المتحدة”.

ووصف مصدر آخر في الاستخبارات العسكرية البريطانية، تصريحات وليامسون بأنها كلمات “هواة”.

وقال “لم يسبق لأحد أن ذهب حتى الآن إلى حدّ تقدير المخاطر المحتملة وعدد القتلى في حال وقوع هجوم مدمر على البنية التحتية البريطانية من قبل روسيا، أو أي دولة معادية أخرى، أننا لا نريد الدخول في مضاربات ورفع حالة الذعر” في البلاد، حسبما قال هذا المصدر.

ونفت وزارة الدفاع رسميا التقارير التي تفيد بأن المعلومات التي كشف عنها وليامسون كانت سرية، بيد أنها أكدت تلقيها شكوى من وزارة الخارجية البريطانية تتعلق “بنبرة” تصريحات الوزير.

وقال الممثل الرسمي لوزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشنكوف، تعليقا على تصريحات الوزير البريطاني بالفعل “يبدو أنه فقد فهم حدود الرصانة المعقولة”، ومخاوف وليامسون “جديرة بالمطالعة في الكتب المصورة للأطفال أو سلسلة مونتي بايثون: السيرك الطائر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق