رئيسيشؤون دولية

استطلاع: تزايد خطورة وقوع مواجهة بين القوى الكبرى

جنيف- خلص استطلاع دولي قام به المنتدى الاقتصادي العالمي ونشر اليوم الأربعاء، إلى أن أغلبية كبيرة من المسؤولين الاقتصاديين التنفيذيين والأكاديميين يشعرون بتزايد خطورة اندلاع مواجهة بين القوى الكبرى.

ومن بين نحو ألف شخص شملهم الاستطلاع السنوي، قال 93% إن الخلافات السياسية أو الاقتصادية بين القوى الكبرى سوف تتفاقم.

كما أعرب نحو 80% عن اعتقادهم أن المخاطر المرتبطة بحروب تشمل القوى الكبرى سوف تكون أكبر هذا العام مقارنة بعام 2017.

وعلى الرغم من إدراك تفاقم الوضع الأمني العالمي، فإن الأحداث المناخية تصدرت قائمة سيناريوهات المخاطر المحتملة للمرة الثانية على التوالي.

وخلت قائمة أبرز خمسة مخاطر من الهجرة بالنسبة للعام الجاري، إلا أن الكوارث الطبيعية حلت في المرتبة الثانية من حيث المخاطر الأكثر احتمالا.

وكانت شركة إعادة التأمين السويسرية “ري” قد ذكرت أن الأعاصير والحرائق في الولايات المتحدة الأميركية رفعت التكاليف المالية العالمية للكوارث إلى 306 مليارات دولار عام 2017، بما يمثل زيادة بنسبة 63% مقارنة بعام 2016.

وجاءت الهجمات الإلكترونية وتزوير البيانات وسرقتها ضمن التهديدات الخمس الأكثر احتمالا للحدوث هذا العام.

وكانت الحواسب الآلية في أنحاء العالم قد واجهت العام الماضي هجوم “أريد البكاء” (وانا كراي)  في 150 دولة، وهجوم ” نوت بيتيا” الذي تسبب في وقوع خسائر ربعية بقيمة ثلاثمئة مليون دولار.

ونشرت نتائج الاستطلاع قبل اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي، المقرر في دافوس بسويسرا في الفترة من الثلاثاء حتى الجمعة الأسبوع المقبل.

يشار إلى أن نحو ثلثي المشاركين في الاستطلاع كانوا من مواطني أوروبا وأميركا الشمالية الذين يعملون في مجال الأعمال أو الوسط الأكاديمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى