رئيسيشئون أوروبية

الآلاف يتظاهرون في مدريد دعماً لنظام الصحة العامة الإسباني

مدريد – تظاهر الآلاف من مقدّمي الرعاية الصحية المتضرّرين من جائحة فيروس كورونا المستجد وذلك الأمس الأحد في العاصمة مدريد.

وجاءت تلك التظاهرة دعمًا لنظام الصحّة العامّة الإسباني, كما حمل المتظاهرون لافتات تطالب بحماية قطاع الصحة العامة وساروا على إيقاع الطبول في شوارع العاصمة الإسبانية تلبيةً لدعوة من منصة “ماريا بلانكا” التي تضمّ العديد من المنظمات المهنية.

فيما بلغ عدد المشاركين في المظاهرة نحو عشرة آلاف وفق المنظّمين، وأكثر من ألفين حسب سلطات مدريد .

كما طالب المتظاهرون بشكل خاص على ضرورة الحفاظ على نظام الصحة العامة الذي تُديره منطقة مدريد التي انتُقِدت لقلّة استثمارها بهذا النظام في منطقةٍ تُعتبر إحدى بؤر وباء كوفيد – 19 في إسبانيا.

وقد تحدثت الممرضة لارا غارسيا أنها جاءت للاحتجاج على عدد “الموظّفين العاملين بدوام جزئيّ والأجور المنخفضة مقارنة بمناطق أخرى” وبلدان أخرى.

فيما أن المظاهرة قد خرجت قبل يومين من الموعد المقرّر الثلاثاء لافتتاح مستشفى الأوبئة في مدريد الذي شيّدته المنطقة في أشهر قليلة لتخفيف ازدحام مستشفيات العاصمة.

في حين أن الكثير من مقدّمي الرعاية الصحية يخشون من أنّ هذه المؤسّسة الجديدة القادرة على استقبال ما يصل إلى ألف مريض، قد تحصل على موارد مخصصة للمستشفيات الأخرى وللعاملين الصحيين في شكل خاص.

وأشارت الممرضة المتقاعدة ليونور فاليجو (67 عاما) إن مشروع المستشفى الجديد يشكّل “عملية احتيال مطلقة” تستهدف مدريد وشعبها.

وتابعت “ليست هناك حاجة على الإطلاق توجَد في مدريد أسرّة كافية كان يُمكن استخدامها”.

الجدير بالذكر أن إسبانيا تعتبر واحدةً من أكثر الدول الأوروبّية تضرّرًا من الجائحة مع أكثر من 44 ألف وفاة وأكثر من 1,6 مليون إصابة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق