رئيسيمشاهير

الأمير هاري : الصحافة البريطانية هي من أجبرتني لإتخاذ قرار مصيري

كشفت صريحات الأمير هاري Prince Harry الأخيرة عن مسؤولية وسائل الاعلام البريطانية في اضطراره إلى اتخاذ أصعب قرار مصيري مؤلم في حياته،وهاجم الصحفيين الذين طاردوا زوجته ميغان ماركل Meghan Markle بكثافة لدرجة أرهقتها نفسياً،وخشيته عليها ولحمايتها اتخذ قرار التنحي الصعب جداً عليه حيث عبّر حفيد ملكة بريطانيا، الأمير هاري، الاثنين، عن حزنه لاضطراره للتخلي عن واجباته الملكية، وحمّل الصحفيين، الذين “دنسوا حياته منذ ولادته”، على حد وصفه، مسؤولية اتخاذ هذا القرار.

إقرأ المزيد / ميغان ماركل و زوجها يتجهان الى كندا وسط إنتقادات من العائلة المالكة للزوجين

وأشار هاري، في كلمته بمؤسسة سنتيبيل الخيرية، إلى والدته الراحلة الأميرة ديانا التي توفيت في حادث سيارة خلال محاولتها الهرب من الباباراتزي، قائلاً إنه لم يملك خياراً آخر سوى التنحي خلال سعيه هو وزوجته ميغان ماركل، للبحث عن حياة هادئة.
وقال دوق ساسكس: “عندما فقدت أمي قبل 23 عاماً، احتضنتموني، لكن لوسائل الإعلام قوة كبيرة، وآمل أن يأتي اليوم الذي يكون فيه دعمنا الجماعي أكثر قوة، لأن هذا أكبر بكثير منا”، بحسب ما نقلت “الأسوشيتد برس “.
وأضاف الأمير هاري في أول تصريحات علنية له على هذه الخطوة، إنه اتخذ “قفزة في الإيمان”، مضيفاً إنه لم يتخذ القرار باستخفاف، لكن “لم يكن هناك خيار آخر”.

وجدت الحب والسعادة مع ميغان

وتابع هاري، وهو السادس في ترتيب ولاية “العرش البريطاني” ،قائلاً: “أتحدث ليس كأمير، أو دوق، ولكن بصفتي هاري، لقد وجدت الحب والسعادة مع ميغان وهما ما كنت أتمنى طوال حياتي أن أجده”.
وتابع قائلاً: “أملنا كان مواصلة خدمة الملكة والكومنولث وجمعياتي العسكرية بدون أموال عامة. للأسف لم يكن هذا في الإمكان “.
واسترسل قائلاً:”قبلت هذا وأنا أعلم أنه لن يغير واقع من أكون ولا مدى التزامي “.

ووفقاً للترتيب الجديد، سيظل هاري أميراً وسيحتفظ الزوجان هاري وميغان ماركل بلقبي دوق ودوقة ساسكس مع شروعهما في حياة جديدة يتنقلان فيها بين بريطانيا وأميركا الشمالية حيث سيقضيان معظم وقتيهما، لكنهما لن يشاركا في أي مراسم أو جولات ملكية في المستقبل.
وتعد تصريحات هاري الأولى له منذ ليلة السبت، عندما أعلنت الملكة إليزابيث الثانية ،عن الشروط التي سيتخلى بموجبها الأمير وزوجته عن معظم الواجبات الملكية، ويتنازلان عن قبول التمويل العام والاستقلال مالياً…

المصدر / وكالات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق