أخبار متفرقةرئيسيشئون أوروبيةمشاهير

ممثلة أمريكية شهيرة تدعو النساء للإضراب عن ممارسة الجنس .. لماذا؟

في خطوة لمواجهة تشريعات متشددة ضد الإجهاض في عدد من الولايات الأمريكية، دعت ممثلة أمريكية شهيرة النساء إلى تشكيل إضراب جنسي بالتوقف عن ممارسة الجنس ؛ لمواجهة تلك التشريعات، وانتزاع حريتهم بأجسادهن.

وناشدت الممثلة الأمريكية الشهيرة أليسا ميلانو، عبر حسابي الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، النساء من أجل الانضمام إليها في “الإضراب الجنسي”؛ للاحتجاج على حظر الإجهاض الصارم الذي أقرته هيئات تشريعية يسيطر عليها الجمهوريون في عدد من الولايات الأمريكية.

الحكم الذاتي للأجساد

وحثت النجمة السابقة لمسلسل “تشارمد” النساء، على التوقف عن ممارسة الجنس “حتى نعود إلى الحكم الذاتي لأجسادنا”.

والحملة تأتي بعد أيام من إعلان “جورجيا” رابع ولاية في الولايات المتحدة هذا العام، حظر الإجهاض بمجرد اكتشاف نبضات قلب الجنين، والتي يمكن أن تبدأ في الأسبوع السادس، قبل أن تعرف الكثير من النساء أنهن حبليات.

وفي تصريح لوكالة “أسوشيتد برس” قالت الممثلة أليسا ميلانو: نحتاج أن نفهم مدى سوء الموقف في جميع أنحاء البلاد، إنه تذكير الناس بأن لدينا سيطرة على أجسامنا وكيف نستخدمها.

وتلقت أليسا ميلانو التي قادت الحملة دعمًا ومناصرة من المعجبين، حيث انضمت إليها الممثلة بيت ميدلر في الدعوة إلى الإضراب الجنسي.

في حين قرر مخرجان أمريكيان مواصلة تصوير فيلمها المقبل”Lovecraft Country” في جورجيا الأمريكية، وتخصيص عائدات الفيلم المالية لدعم الجمعيات الحقوقية التي تندد بالقانون الذي أقره برلمان جورجيا، لحظر إجهاض النساء منذ رصد أول نبضة قلب للجنين.

ووسط حملات وتهديد عدد من مشاهير السينما الأمريكية، لحاكم ولاية جورجيا الجمهوري براين كيمب، بمقاطعة تصوير الأفلام في جورجيا، قرر المخرجان الأمريكيان، جوردن بيل وجاي أبرامز التصوير في جورجيا.

وقال بيان للشركة المنتجة: سنبدأ بتصوير مشاهد فيلم Lovecraft Country الذي ستخصص كل أمواله لصالح دعم الجمعيات الحقوقية في جورجيا التي هاجمت قانون نبض القلب، والذي عده خطوة غير دستورية من حاكم ولاية جورجيا، لتقييد النساء ومقدمي الرعاية الصحية، ومنعهم من اتخاذ القرارات الطبية المناسبة لهم.

وعدّ البيان أن القانون الجديد يستهدف النساء، مؤكدًا دعمه لجميع الجهات الرافضة لهذا القانون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق