رئيسيسوريا

الإمارات تشحن دولارات أمريكية إلى سوريا

دمشق – في إطار توسيع العلاقات بين الإمارات وسوريا ذكر مصدر خاص أن طائرة سورية وصلت إلى مطار المزة العسكري بالعاصمة دمشق قادمة من الإمارات العربية المتحدة، وعلى متنها شحنة بالدولار الأمريكي.

ولم يكشف المصدر عن موعد وصول الطائرة إلى سوريا أو قيمة الأموال المشحونة.

وزعم المصدر أن الطائرة التي تصنعها شركة توبوليف الروسية والعائدة للخطوط الجوية السورية كانت محملة بكمية كبيرة من الدولارات الأمريكية والعملات الأجنبية أرسلتها شقيقة بشار الأسد المقيمة في دبي لدعم محاولات وقف إطلاق النار.

واستمرار انخفاض الليرة السورية أمام الدولار بالتنسيق مع السلطات في أبوظبي.

وقال المصدر إن بشرى الأسد أرسلت الأموال التي تلقتها محافظ مصرف سوريا المركزي حازم كارفول ، مشيراً إلى أن “هذه الأموال تم تحويلها مباشرة من المطار إلى البنك المركزي بدمشق بإشراف, الحرس الجمهوري والمخابرات الجوية “.

شرعت وزارة المالية السورية، الأحد الماضي، في إجراءات استثنائية لمواجهة الانخفاض الكبير في قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي.

وفي ذات السياق، تحدث بشار الأسد أن ودائع السوريين المحتجزة في القطاع المصرفي اللبناني هي السبب الرئيسي في أزمة دمشق الاقتصادية.

وأشار الأسد، خلال جولة في معرض تجاري مقام في دمشق، أن ودائع السوريين في المصارف اللبنانية تقدر بما بين 20 و42 مليار دولار.

في حين أن الإمارات تواجه اتهامات كبيرة بتقديم الدعم المالي والعسكري للرئيس بشار الأسد، فضلاً عن إعادتها فتح سفارتها في دمشق عام 2019، بعد إغلاق دام 8 سنوات.

وخلال سنوات المقاطعة الدبلوماسية ودعم المعارضة السورية المسلحة كانت الإمارات تستضيف على أراضيها شخصيات موالية للنظام أو تابعة له أو من عائلة بشار الأسد.

ومنذ عدة سنوات، تقيم بشرى الأسد في دبي مع أبنائها، كما أفادت تقارير بأن والدة الأسد أنيسة مخلوف، توفيت في دبي عام 2016.

إضافة إلى أن محمد، نجل رامي مخلوف ابن خال الأسد، يقيم في دبي وله عدة استثمارات واسعة هناك.

فضلاً عن أن “قانون قيصر” لحماية المدنيين دخل حيز التنفيذ في 17 يونيو 2020، وهو قانون يفرض عقوبات قاسية على شخصيات وكيانات نافذة في النظام السوري وحلفائه من روسيا وإيران.

كما أن القانون يفرض أيضاً عقوبات على كل من يتعامل مع النظام اقتصادياً أو عسكرياً من شخصيات أو شركات في عموم أنحاء العالم.

يذكر أنه خلال أزمة جائحة فيروس كورونا أجرى ولي عهد أبوظبي اتصالاً هو الأول منذ سنوات ببشار الأسد، وقدّم له مساعدات طبية كبيرة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق