رئيسيشؤون دوليةشئون أوروبية

أمريكا والصين والسعودية والهند وفرنسا تتصدر دول العالم في الإنفاق العسكري

ارتفع إجمالي الإنفاق العسكري عالميا 2.6 بالمائة على أساس سنوي ليصل إلى 1.822 تريليون دولار في 2018، ما يمثل 2.1 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي أو 239 دولاراً للشخص الواحد.

جاء ذلك حسب تقرير أصدره المعهد الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم (سيبري)، الذي أوضح أن الولايات المتحدة والصين والسعودية والهند وفرنسا تصدرت دول العالم في الإنفاق العسكري خلال 2018، بنحو 60 بالمائة من الإنفاق العسكري عالميا.

وأوضح المعهد الدولي أنه على مدى عام 2018، بلغ الإنفاق العسكري العالمي 1,8 تريليون دولار، بزيادة 2,6% خلال سنة.

ووفق التقرير، هذه هي السنة الثانية على التوالي التي زادت فيها هذه النفقات، لتُسجّل أعلى مستوى لها منذ عام 1988.

وهي كانت قد ارتفعت في العام 2017 بنسبة 1,1% خلال سنة.

وتسببت الولايات المتحدة والصين بهذا الارتفاع.

وخلال 2018، ارتفع الإنفاق العسكري الأمريكي، لأول مرة منذ 2010، بنسبة 4.6 بالمائة، ليصل إلى 649 مليار دولار، لتحافظ أمريكا على الصدارة عالميًا.

ورفعت الصين، الترتيب الثاني عالميا من حيث الإنفاق عسكريا، نفقاتها 5 بالمائة لتصل إلى 250 مليار دولار في 2018، لتواصل الزيادة في الإنفاق على مدار 24 عاما على التوالي.

وشكل إنفاق الصين في 2018 أعلى بنحو 10 أضعاف من 1994، ويمثل 14 بالمائة من الإنفاق العسكري العالمي.

وفي إفريقيا، انخفض الإنفاق العسكري 8.4 بالمائة في 2018، للعام الرابع على التوالي منذ ذروته في 2014.

وتراجع الإنفاق العسكري في الجزائر 6.1 بالمائة وأنغولا 1.8 بالمائة والسودان 49 بالمائة في 2018.

وقال مسؤول برنامج الأسلحة بالمعهد أود فلوران، إنّ الزيادة في الإنفاق الأمريكي تعود إلى تنفيذ برامج جديدة لشراء الأسلحة في ظلّ إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ابتداءً من عام 2017.

وأنفقت الولايات المتحدة نحو 649 مليار دولار على مجال الدّفاع، أي أكثر من مجموع الميزانيات الثمانية الكبرى الأخرى في العام.

وتأتي الصين التي ارتفع إنفاقها بنسبة 83% منذ عام 2009، في المرتبة الثانية متقدمة على السعودية والهند وفرنسا.

وخصّصت الصين 1,9% من ناتجها المحلي الإجمالي على الدفاع كل سنة منذ عام 2013.

وللمرة الأولى خرجت روسيا من المراتب الخمس الأولى واحتلت المرتبة السادسة بسبب انخفاض ميزانيتها العسكرية منذ عام 2016، بحسب تقرير المعهد الدولي.

 

ففي 2018، جاءت روسيا في الترتيب سادسة عالمياً من حيث الإنفاق عسكرياً، بقيمة 61.4 مليار دولار، رغم انخفاضه 3.5 بالمائة مقارنة بـ 2017.

وأدت العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الدول الغربية على روسيا منذ عام 2014 على خلفية النزاع الأوكراني إلى الحد من الميزانية المخصصة للدفاع.

وفي أوكرانيا، زاد الإنفاق على الأسلحة بنسبة 21% خلال سنة ليبلغ 4,8 مليارات دولار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق