رئيسيشئون أوروبية

الاتحاد الأوروبي: الاتفاق مع الصين يجب أن يوفر الحماية لمنتجاتنا

قال الاتحاد الأوروبي إن الاتفاق التجاري مع الصين يجب أن يوفر الحماية للمنتجات الأوروبية.

جاء ذلك على لسان رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، عقب قمة أجريت عبر الفيديو مع الرئيس الصيني شي جينبينغ.

وقال ميشال “إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه اليوم مع الصين مفيد للمنتجات الأوروبية”.

وأضاف “منتجات أوروبا أصبحت اليوم تحظى بالحماية بشكل أفضل وأسهل لتصديرها إلى الصين”.

وقال ميشال في تصريح سابق له “أوروبا بحاجة إلى أن تكون لاعبا لا ساحة للعب”.

وتابع “اتخذنا اليوم خطوة أخرى في إقامة علاقة أكثر توازناً مع الصين”.

وأكد ميشال أن الاتحاد الأوروبي يطمح بعلاقة تحقق التزاماتنا المتبادلة وتحقق نتائج.

أما رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين فقال في تغريدة “المشاركة في محادثات عبرالفيديو مع الرئيس الصيني شي تقودنا إلى التطلع لمناقشات صريحة ومفتوحة”.

وتابعت “المشاركة على أعلى مستوى مع الصين أمر بالغ الأهمية إذا أردنا تعزيز المصالح الاقتصادية الأوروبية وحماية مناخنا والدفاع عن القيم والحقوق الأساسية”.

وأمس الاثنين أجرى الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين محادثات مع الصين بخصوص التجارة والاستثمار برغم التوتر الحاصل بين الجانبين.

وتمت المحادثات بين الرئيس الصيني شي جينبينغ وقادة الاتحاد الأوروبي على رغم التوتر بين بكين والغرب بخصوص ملفي هونغ كونغ وأقلية الأويغور المسلمة.

وعقدت اللقاءات بين المسؤولين الصينيين ورئيس المجلس الاوروبي شارل ميشال ورئيسة المفوضية الاوروبية أورسولا فون دير لاين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وبسبب فيروس كورونا فقد كان اللقاء افتراضيًا عبر خاصية الفيديو كونفرس، بدلًا من قمة بمشاركة التكتل الأوروبي الـ27.

وعلقت الصين أنه من الممكن التوصل حتى أخر العام لاتفاق حول الاستثمارات.

وحذر المسؤولين الأوربيين من وجود عوائق كبيرة، مستبعدين الخضوع لشروط غير مقبولة بالنسبة لهم، لتوقيع الاتفاق.

وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي “حتى لو كان هناك هدف سياسي لتسريع المفاوضات والتوصل إلى نتائج بحلول نهاية العام، فلن نحقق ذلك إلا إذا كان الأمر يستحق ذلك”.

وكشفت بروكسل عن تحقيق “تقدم نوعي” في المشاورات منذ قمة حزيران/يونيو الماضي، والتي كانت افتراضية،.

ويأمل المسؤولون في التوافق على خطة لإنجاز اتفاق قبل نهاية العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى