رئيسي

الاتحاد الأوروبي يحث على ضبط النفس لتجنب التصعيد في سوريا

بروكسل- قالت المفوضية الأوروبية اليوم الاثنين إن الأطراف المتحاربة في سوريا والقوى الإقليمية المتحالفة معها يجب أن تمارس ضبط النفس لتفادي تصاعد العنف بدرجة أكبر في المنطقة.

وفي أخطر مواجهة حتى الآن بين إسرائيل والقوات المدعومة من إيران في سوريا أسقطت نيران مضادة للطائرات مقاتلة إسرائيلية يوم السبت.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية في إفادة صحفية دورية “التصعيد العسكري في مختلف أرجاء سوريا بما في ذلك الأحداث التي وقعت على الحدود مع إسرائيل في مطلع الأسبوع تثير القلق بشدة. وقد تقود بالفعل إلى تداعيات خطيرة”.

وأضافت “نحث الأطراف السورية والمتحالفين معها فضلا عن اللاعبين الإقليميين الالتزام بالقانون الدولي وإظهار ضبط النفس وتجنب الأعمال التي من شأنها تصعيد الموقف وإطالة أمد معاناة المدنيين السوريين”. وقالت إن المفوضية تتابع الموقف عن كثب.

في هذه الأثناء قال وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون إن لندن قلقة بشأن دور إيران في مواجهة وقعت على حدود إسرائيل مع سوريا.

وقال جونسون في بيان يوم الاثنين “نحن قلقون من التصرفات الإيرانية التي تصرف الانتباه عن الجهود الرامية لبدء عملية سلام حقيقية في سوريا”.

وتابع قائلا “نحث روسيا على استخدام نفوذها للضغط على النظام وداعميه من أجل تجنب الأفعال الاستفزازية ولدعم عدم التصعيد سعيا وراء تسوية سياسية أوسع”.

كانت نيران مضادة للطائرات قد أسقطت يوم السبت طائرة حربية إسرائيلية أثناء عودتها من غارة على مواقع قوات تدعمها إيران في سوريا، في أخطر مواجهة حتى الآن بين إسرائيل وتلك القوات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى