رئيسيشئون أوروبية

الاتحاد الأوروبي يوافق على جولة جديدة من العقوبات ضد روسيا تستهدف قطاع الطاقة والصلب والدفاع

وافق الاتحاد الأوروبي رسميًا يوم الثلاثاء على وابل جديد من العقوبات ضد روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا، والتي تشمل فرض حظر على الاستثمارات في قطاع الطاقة الروسي ، وصادرات السلع الفاخرة، وواردات منتجات الصلب من روسيا.

العقوبات، التي دخلت حيز التنفيذ بعد نشرها في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي في وقت لاحق يوم الثلاثاء، جمدت أيضًا أصول المزيد من رجال الأعمال الذين يدعمون الدولة الروسية، بما في ذلك مالك نادي تشيلسي لكرة القدم رومان أبراموفيتش.

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان يوم الثلاثاء إن العقوبات تشمل “حظرا بعيد المدى على استثمارات جديدة في قطاع الطاقة الروسي”.

وقال مصدر في الاتحاد الأوروبي لرويترز إن الإجراء سيضر بشركات النفط الروسية الكبرى روسنفت وترانسنيفت وغازبروم نفط، لكن أعضاء الاتحاد الأوروبي سيظلون قادرين على شراء النفط والغاز منها.

وأضاف المسؤول التنفيذي بالاتحاد الأوروبي إنه سيكون هناك أيضًا حظر كامل على المعاملات مع بعض الشركات الروسية المملوكة للدولة المرتبطة بمجمع الكرملين الصناعي العسكري.

وتوصل الاتحاد إلى اتفاق مبدئي بشأن العقوبات الجديدة يوم الاثنين ولم تثر أي اعتراضات قبل الموعد النهائي المتفق عليه.

وقالت المفوضية إن الحظر المفروض على واردات الصلب الروسية من المقدر أن يؤثر على منتجات بقيمة 3.3 مليار يورو (3.6 مليار دولار).

لن يُسمح لشركات الاتحاد الأوروبي أيضًا بتصدير أي سلع فاخرة تزيد قيمتها عن 300 يورو، بما في ذلك المجوهرات.

وقالت مصادر في الاتحاد الأوروبي إنه سيتم حظر صادرات السيارات التي تزيد تكلفتها عن 50 ألف يورو.

تمنع الحزمة أيضًا وكالات التصنيف الائتماني في الاتحاد الأوروبي من إصدار تصنيفات للشركات الروسية والروسية، والتي تقول المفوضية إنها ستقيد وصولها إلى الأسواق المالية الأوروبية.

تأتي العقوبات الأخيرة في أعقاب ثلاث جولات من الإجراءات العقابية التي تضمنت تجميد أصول البنك المركزي الروسي واستبعاد بعض البنوك الروسية والبيلاروسية من نظام سويفت المصرفي.

كما وافق الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء على تجريد روسيا من وضعها التجاري “للدولة الأولى بالرعاية”، وفتح الباب أمام فرض رسوم جمركية عقابية على السلع الروسية أو فرض حظر صريح على الاستيراد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى