رئيسي

الاتحاد الأوروبي يدعم إيرلندا في ملف بريكست

بروكسل- أوروبا بالعربي
أكد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أن الاتحاد الأوروبي يقف بقوة إلى جانب ايرلندا في محادثات بريكست، وذلك قبيل اجتماع مهم للحكومة البريطانية شدد على أن التكتل سيتابعه من كثب.
وخاطب يونكر البرلمان الأوروبي في مستهل أسبوع بالغ الاهمية بالنسبة لرئيسة الوزراء تيريزا ماي التي ستجمع وزراءها المنقسمين الجمعة للتوصل إلى تحديد شكل العلاقات التجارية التي ترغب لندن بإقامتها مع التكتل بعد بريكست.
وقال يونكر “ننتظر منذ اشهر” ما سيصدر عن 10 داونينغ ستريت و”سنحلله كما يجب”، في إشارة إلى المقترحات المنتظرة من حكومة ماي.
وأضاف “لكنني أريد أن أقول من هنا إننا لن نقبل بعزل المسألة الايرلندية لتبقى القضية الوحيدة من دون حل في نهاية المفاوضات”.
وأكد “كلنا ايرلنديون”.
وتعكس تصريحات يونكر رفض الاتحاد الاوروبي تحقيق تقدم في المحادثات التجارية قبل ايجاد حل بشأن كيفية تجنب التفتيش على الحدود بين ايرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا وجمهورية ايرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي بعد بريكست.
وحض رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك رئيسة الوزراء البريطانية على الخروج بنتيجة من اجتماعها مع اعضاء حكومتها المتخاصمين.
وقال توسك للنواب “نتطلع الآن” الى ما ستعلنه بريطانيا و”نأمل بأن يأتي ذلك بالتوضيحات والواقعية والزخم الذين تحتاجهم هذه المفاوضات”. لكنه اتفق مع يونكر على أن ذلك يجب أن يتزامن مع رد كاف بشأن ايرلندا.
وقال “كلما حصلنا على مقترح بريطاني محدد بشأن الحدود الايرلندية في وقت أقرب، كلما ازدادت فرص اتمام مفاوضات بريكست هذا العام”.
وقبل أقل من تسعة اشهر على خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في آذار/مارس 2019، لم تحدد الحكومة البريطانية بعد بالتفصيل ما الذي تريده من العلاقة المستقبلية.
ومن المواضيع المهمة التي ستناقش الجمعة في مقر رئيس الوزراء البريطانية الريفي في تشيكرز، علاقة جمركية جديدة مع الاتحاد الأوروبي تتجنب نقاطا حدودية بين إيرلندا الشمالية وإيرلندا.
وفور اتفاق الوزراء على طريق للمضي قدما الجمعة، تقوم الحكومة الأسبوع المقبل بنشر وثيقة حول السياسات، تحدد بالتفصيل ما الذي تريده من العلاقة التجارية المستقبلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى