شئون أوروبيةمصر

البرتغال ستختار مرشحين من مصر لمنحهم اللجوء

لشبونة- أوروبا بالعربي

أعلنت البرتغال اليوم الخميس أنها سترسل فريقا الى مصر لاختيار مرشحين لمنحهم اللجوء في اطار برنامج لإعادة إيواء لاجئين.

وقالت وزارة الداخلية البرتغالية في بيان إن فريقا من دائرة الرعايا الأجانب والحدود “سيذهب إلى مصر في مطلع تموز/يوليو لإجراء مقابلات مع المرشحين الأوائل” مشيرة إلى أن البرتغال “مستعدة لاستقبال 1010 أشخاص” من الآن حتى العام المقبل.

وتشارك البرتغال في برنامج تطوعي لإعادة إيواء لاجئين في أوروبا اقترحته المفوضية الاوروبية في كانون الثاني/يناير بهدف استقبال في الاتحاد الاوروبي 50 ألف لاجئ على الأقل من افريقيا والشرق الأوسط وتركيا.

وكانت البرتغال استقبلت في اطار برنامج سابق بين عام 2015 وآذار/مارس 2018، 1552 لاجئا.

ويفكر الاتحاد الاوروبي الذي يجد نفسه في مأزق لعدم تمكنه من اصلاح نظام اللجوء الاوروبي المشترك، في إنشاء “منصات إنزال محلية” للمهاجرين خارج أراضي الاتحاد لوضع حدّ لرحلات الموت في المتوسط.

ويندرج هذا الطرح، الذي استخدمته بعض الدول الاوروبية بشكل منفرد، ضمن “المشروع الختامي” للقمة الاوروبية المرتقبة في أواخر حزيران/يونيو في بروكسل.

من جهة أخرى قتل 32 جهاديا “خلال الأيام الماضية” في العمليات التي باشرها الجيش المصري في شباط/فبراير الماضي في سيناء لملاحقة الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما اعلنت القوات المسلحة في بيان اليوم الخميس.

وأكد البيان الرقم 24 منذ بدء العملية، والذي نشر على الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الجيش على موقع فيسبوك ، ان العمليات الهادفة الى “تطهير شمال ووسط سيناء من دنس الإرهاب” اسفرت خلال الأيام الماضية عن مقتل 32 “فردا تكفيريا”، وهي التسمية التي يطلقها الجيش المصري على عناصر مجموعة “ولاية سيناء”.

وأضاف البيان انه تم القاء القبض على 12 “تكفيريا” اخرين والعثور على اسلحة وذخائر اثناء مداهمة “اوكار ومخازن” تابعة للجهاديين.

ومنذ 2013، تخوض قوات الأمن المصرية وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية المسؤول عن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد بحسب السلطات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق