تكنولوجيارئيسي

البرلمان البريطاني يهدد زوكربيرغ بمذكرة استدعاء رسمية

لندن- أوروبا بالعربي

حذر رئيس اللجنة البرلمانية البريطانية التي تتولى التحقيق في فضيحة شركة “فيسبوك” والأخبار الزائفة من إصدار مذكرة استدعاء رسمية بحق المؤسس والرئيس التنفيذي، مارك زوكربيرغ، في حال رفض المثول طواعية أمام اللجنة في 24 مايو/أيار الحالي.

ووجّه داميان كولينز الذي يرأس لجنة الثقافة والإعلام والرياضة رسالة إلى مؤسس “فيسبوك”، بعد استجواب الرئيس التقني في الشركة، مايك شروبفر، في جلسة عامة، الأسبوع الماضي.

واعتبرت اللجنة أن إجابات شروبفر “غير مرضية”، ودعت زوكربيرغ مجدداً إلى إعطاء إجابات “دقيقة” حول كيفية حماية خصوصية 40 مليون مستخدم لـ “فيسبوك” في المملكة المتحدة.

وأرسل كولينز قائمة تضم 40 سؤالاً محدداً توقع الحصول على إجابات عنها حول “الإعلانات المظلمة” على الموقع والأرباح التي حققتها “فيسبوك” منها، مطوري تطبيقات الطرف الثالث، التدخل الأجنبي والإعلان عن الإنفاق في الانتخابات، توظيف المؤسس المشارك في “جي إس آر” (شركة الأبحاث المتورطة في فضيحة كامبريدج أناليتكا) جوزيف كانسلور، وكيفية تخزين بيانات “فيسبوك”.

وطلبت اللجنة من “فيسبوك” الرد على كل نقطة، وتأكيد حضور زوكربيرغ أمامها بحلول 11 مايو/أيار الحالي.

في حال صدرت مذكرة استدعاء رسمية بحق زوكربيرغ، حين يطأ الأراضي البريطانية يواجه النواب أو يتم الإبلاغ عنه باعتباره “ازدرى البرلمان”. ويملك مجلس اللوردات سلطات سجن أو تغريم من يدانون بالازدراء، لكن مجلس العموم لم يعاقب غير الأعضاء منذ عام 1978. ولم يقم مجلس اللوردات بذلك منذ القرن التاسع عشر، وفقاً لصحيفة “ذا تيليغراف” البريطانية.

يذكر أن “فيسبوك” تواجه أخيراً ضغوطات من حكومات حول العالم، بعد فضحية استغلال شركة الاستشارات السياسية “كامبريدج أناليتكا” بيانات ملايين المستخدمين في أغراض انتخابية، إضافة إلى التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية واستفتاء انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي (بريكست).

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق