رئيسيشؤون دوليةشئون أوروبيةمقالات رأي

في أدنى مستوى لها منذ 1969.. انخفاض البطالة في أمريكا خلال إبريل إلى 3.6%

انخفض معدل البطالة في أمريكا ، خلال شهر إبريل/ نيسان المنصرم، إلى 3.6 في المائة، بحسب وزارة العمل الأمريكية.

وأكدت وزارة العمل الأمريكية في بيان لها، أن انخفاض معدل البطالة إلى 3.6% هو الأدنى منذ ديسمبر/ كانون الأول 1969، في أمريكا .

ووفق الوزارة، فإن معدل البطالة في أمريكا انخفض بنسبة 0.2 نقطة مئوية إلى 3.6 بالمئة في إبريل الماضي، مقابل 3.8 بالمائة في الشهر السابق له.

 

وأضاف الاقتصاد الأمريكي 263 ألف فرصة عمل جديدة في إبريل الماضي، في مجالات الخدمات المهنية والتجارية والبناء والرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية، حسب وزارة العمل الأمريكية.

وانخفض على مدار الشهر المنصرم عدد العاطلين عن العمل بمقدار 387 ألفًا إلى 5.8 ملايين شخص.

ومتوسط عدد ساعات عمل الموظفين أسبوعيًّا انخفض بنسبة 0.1 ساعة، إلى 34.4 ساعة، الشهر الماضي.

وارتفع خلال الفترة ذاتها، متوسط أجر الموظف في الولايات المتحدة بمقدار 6 سنتات، إلى 27.77 دولارًا في الساعة.

ولفتت وزارة العمل إلى أن الاقتصاد الأمريكي حقق معدل نمو 3.2 بالمائة في الربع الأول من 2019، مقابل 2.2 بالمائة في ربع العام السابق له.

كما سجل الاقتصاد الأمريكي معدل نمو بـ2.9 بالمائة في 2018، مقابل 2.2 بالمائة في 2017.

وخفض صندوق النقد الدولي توقعاته لمعدل نمو الاقتصاد الأمريكي إلى 2.3 بالمائة في 2019، مقابل 2.5 بالمائة في توقعات سابقة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال في مطلع إبريل الماضي: إن اقتصاد بلاده يبدو قويا رغم الإجراءات غير الضرورية والمدمرة التي اتخذها مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي).

ومؤخرًا، اعتاد الرئيس الأمريكي على توجيه انتقادات إلى الفيدرالي الأمريكي، بعدما رفع أسعار الفائدة على الأموال الاتحادية 4 مرات خلال عام 2018، مقابل 3 مرات في 2017.

وعلى الرغم من قوة سوق العمل، إلا أن النشاط في الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة، تباطأ بصورة أكبر من المتوقع خلال شهر إبريل.

جاء ذلك وسط انخفاض حاد في الطلبيات وتراجع في معدلات الإنفاق على البناء خلال شهر مارس/آذار المنصرم، ما يشير إلى وجود حالة من الاعتدال في النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وأظهرت البيانات أن أصحاب الأعمال في القطاع الخاص وظفوا معظم العمال خلال إبريل، إلا أن الارتفاع في معدلات نمو الوظائف كان على الأرجح بدعم من عوامل فنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق