الشرق الاوسطرئيسي

جيش ليبيا يدمر أنظمة الدفاع الجوي التي يستخدمها حفتر

دمر الجيش الليبي الأربعاء ، نظام دفاع جوي روسي الصنع من نوع بانتسير في مدينة ترهونة ، جنوب شرق طرابلس في ليبيا ، بحسب متحدث عسكري، وقال محمد قنونو المتحدث باسم عملية بركان الغضب التي تقودها الحكومة في بيان “تمكنت قواتنا من تدمير أربعة أنظمة دفاع جوي من نوع بانتسير يوم الأربعاء بينها ثلاثة في ترهونة.”

وقال محمد قنونو المتحدث باسم عملية بركان الغضب التي تقودها الحكومة في بيان “تمكنت قواتنا من تدمير أربعة أنظمة دفاع جوي من نوع بانتسير يوم الأربعاء بينها ثلاثة في ترهونة.”

وقال المتحدث إن قوات الجيش نفذت أيضا خمس غارات جوية على مواقع ميليشيات حفتر، في ترهونة.

وأضاف أنه تم تدمير ناقلة جند مدرعة من طراز الإمارات العربية المتحدة ، ومدفع هاوتزر وثلاث مركبات مسلحة.

وفي وقت سابق الأربعاء ، أعلن الجيش الليبي عن استمرار تقدمه نحو تحرير بلدة العصابة ، جنوب شرق طرابلس ، من ميليشيا أمير الحرب حفتر.

وقال الجيش إن استعادة العاصمة أمر ضروري لتحرير مدينة ترهونة جنوبا لأنها ستساعد في قطع خطوط الإمداد لقوات حفتر.

وفي حديث لوكالة الأناضول ، قال المتحدث العسكري مصطفى الماجي إن خطة الإنقاذ لمدينة ترهونة جاهزة وستكتمل العملية قريبًا.

ترهونة هي نقطة محورية رئيسية لخطوط الإمداد لميليشيات حفتر من قاعدة الجفرة الجوية.

استعاد الجيش الليبي يوم الاثنين قاعدة الوطنية الجوية التي تحتلها ميليشيات حفتر ، وهي منشأة رئيسية عادت الآن تحت سيطرة الحكومة بعد نحو ست سنوات تحت الانقلابات.

جاءت هذه الخطوة بعد أن دمر الجيش الليبي ثلاثة أنظمة دفاع جوي من نوع بانتسير الروسية الصنع تستخدمها قوات حفتر التي زودتها الإمارات العربية المتحدة ، وتتعرض حكومة ليبيا لهجوم من قبل قوات حفتر منذ أبريل 2019 ، مع مقتل أكثر من 1000 في عنف.

بعد الإطاحة بالحاكم الراحل معمر القذافي في عام 2011 ، تأسست الحكومة الليبية في عام 2015 بموجب اتفاق سياسي قادته الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا : ليبيا .. الجيش يضرب نظام الدفاع الجوي لقوات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر و يسقط طائرة بدون طيار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق