أخبار متفرقةرياضةشئون أوروبية

الحارس الأسطوري الإسباني إيكر كاسياس يتعرض لأزمة قلبية

تعرض الحارس الأسطوري الإسباني إيكر كاسياس لأزمة قلبية، نقل على إثرها إلى الطوارئ في مستشفى بمدينة بورتو البرتغالية.

وذكر نادي بورتو الذي يلعب له كاسياس منذ 2015، في بيان له، أن اللاعب نقل للمستشفى ولكن “حالته جيدة ومستقرة”.

وتعرّض الحارس الإسباني (37 عامًا) لذبحة صدرية خلال تدريبات الفريق الذي تم إيقافها لمساعدة اللاعب.

وذكرت صحيفة سبورت الإسبانية نقلا عن مصدر أن القديس كاسياس نقل إلى مستشفى (CUF) على الفور وخضع لعملية جراحية عاجلة بسبب الأزمة القلبية وتخطى مرحلة الخطر.

وكان فريق “التنانين” يستعدّ للقاء أمام ديسبورتيفو أفيس في الدوري البرتغالي الذي ينافس فيه على اللقب قبل ثلاث جولات من النهاية.

ونشر كاسياس لاحقا رسالة عبر صفحته في “تويتر” قال فيها: “كل شيء تحت السيطرة هنا، لقد شعرت بخوف شديد، ولكن ما زلت بنفس قوتي. شكراً جزيلاً لكل الرسائل والحب”.

وأرفق الرسالة بصورة له وهو يبتسم من داخل غرفته بإحدى مستشفيات مدينة بورتو.

وكان فريق كاسياس السابق ريال مدريد الإسباني قد أصدر بياناً أعرب فيه عن “دعمه الكامل لقائده العزيز إيكر كاسياس”.

وجاء في بيان النادي: “لقد علّمنا إيكر كاسياس على مدار مسيرته الاحترافية تخطّي كل التحديات الصعبة من أجل تعظيم أسطورة نادينا. لقد علّمنا أنه لا يوجد استسلام في فلسفة حياتنا، وأظهر لنا مرات عديدة أن الشدائد تجعلك أقوى، من أجل أن تبلغ الانتصار في النهاية”.

وأتم البيان: “نادي ريال مدريد وكل المنتمين له، يتمنون رؤية قائدنا التاريخي في أقرب وقت، والجميع يرسل له كل الدعم”.

ويعد إيكر كاسياس أحد قادة “الميرينغي” التاريخيين حيث أنه على مدار 16 عاماً ذاد فيها عن عرين الفريق وحقق العديد من الإنجازات والأرقام القياسية سواء على المستويين الجماعي والفردي.

وشارك إيكر كاسياس في 725 مباراة مع ريال مدريد حصد خلالها 19 لقبًا محليًّا ودوليًّا.

 

أما على صعيد المنتخب، قاد كاسياس “لا روخا” للفوز بقب كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، بالإضافة لبطولة كأس أوروبا مرتين في 2008 و2012، وهو حتى الآن الأكثر تمثيلًا له بـ167 مباراة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق