الشرق الاوسطرئيسي

الحرس الثوري الإيراني يحتجز سفينة أجنبية في الخليج بتهمة تهريب وقود

ذكر قائد كبير بالحرس الثوري الإيراني لوكالة أنباء فارس شبه الرسمية يوم الأحد إن الحرس الثوري الإيراني احتجز سفينة أجنبية في الخليج لتهريب 200 ألف لتر من الوقود.

وقال غلام حسين حسيني لوكالة فارس “تم الاستيلاء على السفينة في الجزء الشمالي من الخليج الفارسي. وتم تسليم طاقمها المكون من ثمانية أفراد للسلطات القانونية في مدينة بوشهر الساحلية الجنوبية” دون أن يوضح جنسية أفراد الطاقم.

وتكافح إيران ، التي تمتلك بعضًا من أرخص أسعار الوقود في العالم بسبب الدعم الكبير وانخفاض قيمة عملتها الوطنية ، تهريب الوقود المتفشي عن طريق البر إلى الدول المجاورة وعن طريق البحر إلى دول الخليج العربية.

ذكرت وكالة رويترز أن الحرس الثوري الإيراني احتجز عدة سفن في الأسابيع الماضية بتهمة تهريب الوقود في الخليج.

وتكافح إيران، التي تتمتع بجزء من أرخص أسعار الوقود في العالم بسبب الدعم الكبير وانخفاض قيمة عملتها الوطنية، تهريب الوقود المتفشي برا إلى دول مجاورة وبحرا إلى دول الخليج العربية.

واحتجزت إيران عدة سفن خلال الأسابيع الماضية بتهمة تهريب الوقود في الخليج. ففي وقت سابق من الشهر الحالي.

أعلنت السلطة القضائية في إيران أن الحرس الثوري احتجز سفينة ترفع علما أجنبيا في الخليج كانت تقوم بتهريب الوقود، وأوقفت طاقمها.

وقال رئيس السلطة القضائية في محافظة هرمزغان، مجتبى قهرماني، للتلفزيون الحكومي آنذاك إن “القوات البحرية التابعة للحرس الثوري ضبطت سفينة أجنبية تحمل وقودا مهربا في مياه الخليج الفارسي”.

ولم يحدد قهرماني تاريخ اعتراض السفينة ولا علمها ولا جنسية الطاقم. وأضاف قهرماني “تم ضبط أكثر من 220 ألف لتر من الوقود المهرب وتوقيف أفراد الطاقم الأجانب الـ11 للتحقيق معهم”.

وكانت السلطات الإيرانية أعلنت في نوفمبر الماضي توقيف زورق أجنبي يحمل 150 ألف لتر من المازوت المهرب واحتجاز أفراد طاقمه الأجانب الـ11 من دون كشف أي تفاصيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى