التصنيفات
رئيسي شؤون دولية

الحروب تطارد سدس أطفال العالم

لندن- ذكرت منظمة “أنقذوا الأطفال” الدولية الخيرية أن أكثر من 350 مليون طفل، أي ما يعادل طفلا من بين كل ستة أطفال في العالم يعيشون حاليا في مناطق تشهد صراعات وحروبا.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها يحمل عنوان “الحرب على الأطفال” أن العدد الفعلي لهؤلاء الأطفال قد ارتفع بنسبة 75% خلال السنوات الـ 25 الأخيرة، وأضافت أن الأطفال الذين قتلوا أو أصيبوا في هذه المناطق قد تضاعف عددهم أربع مرات منذ عام 2010.

ويتحدث تقرير المنظمة للعام الحالي 2018 عن الانتهاكات الجسيمة التي ترتكب في حق الأطفال في مناطق النزاعات المسلحة.

وأوضحت المنظمة في تقريرها أنه في عام 2016 كان طفلان من بين كل خمسة أطفال في منطقة الشرق الأوسط يعيشون في نطاق يمتد لمسافة 50 كيلومترا من بؤر التوتر في بلدانهم.

وذكرت المنظمة التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها أن أطفال سوريا والعراق واليمن وليبيا معرضون أكثر من غيرهم لانتهاكات جسيمة بسبب الصراعات المسلحة، يليهم أطفال أفريقيا.

وأشارت إلى أن سوريا وأفغانستان والصومال تأتي في صدارة ترتيب الدول العشر الأكثر خطورة في العالم.

وخلصت إلى القول إن وضع الأطفال في مناطق النزاعات حاليا أخطر بكثير مما كان عليه خلال السنوات الـ 20 الماضية.

ودعت المنظمة الدول والمؤسسات العسكرية عبر العالم إلى إنهاء كل هذه الانتهاكات التي تـرتكب بحق هؤلاء الأطفال، والالتزام بالقوانين والمعايير الدولية ومحاسبة المسؤولين عنها.