الشرق الاوسطرئيسي

الحوثيون يقصفون مطاري أبها وجيزان جنوب السعودية

قصف سلاح الجو التابع لجماعة أنصار الله ” الحوثيون ” مواقع عسكرية ومرابض للطائرات في مطاري أبها وجيزان جنوب غرب السعودية .

ووفق قناة المسيرة التابعة للحوثيين، فان “سلاح الجو المسير نفذ، مساء الثلاثاء، عملية واسعة على أهداف بمطاري أبها وجيزان الإقليميين بطائرات قاصف 2k”.

ونقلت القناة عن العميد يحيى سريع، المتحدث باسم الحوثيون ، قوله: إن “عمليات سلاح الجو المسير على مطاري أبها وجيزان أصابت أهدافها بدقة عالية.. وأدت إلى تعطل في الملاحة الجوية فيهما”.

ويأتي استهداف مطاري أبها وجيزان في سياق الرد على جرائم العدوان وحصاره المتواصل للعام الخامس على التوالي، وفق العميد سريع.

وحذر المتحدث العسكري المدنيين والشركات من الاقتراب من المطارات والمواقع العسكرية؛ لأنها تمثل “أماكن غير آمنة”، مشيراً إلى أنها “أصبحت أهدافاً مشروعة، وستتعرض للاستهداف حتى وقف العدوان ورفع الحصار”.

وقالت القناة إن المراصد الجوية التابعة للحوثيين رصدت “تعطل الرحلات القادمة من مطارات الرياض وجدة والدمام والطائف باتجاه مطاري أبها وجيزان”.

وفي غضون ذلك، أكد المتحدث العسكري باسم التحالف الذي تقوده السعودية الهجمات التي أعلنتها مليشيا الحوثي، مشيراً إلى أن “الدفاعات الجوية للمملكة اعترضت طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون المتحالفون مع إيران باتجاه منطقة سكنية في خميس مشيط يوم الثلاثاء”.

وقال العقيد الركن تركي المالكي، في تعليق نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس): “تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه منطقة سكنية مأهولة بالمدنيين في خميس مشيط”.

وفي الآونة الأخيرة كثّفت مليشيا “الحوثي” من هجماتها الجوية على منشآت سعودية؛ حيث استهدفت، الأحد الماضي، مواقف السيارات في مطار أبها، جنوبي المملكة بهجوم نفذته طائرة مسيرة أدى إلى مقتل مقيم وإصابة 21 شخصاً، بحسب ما أفاد المتحدث باسم قوات التحالف السعودي الإماراتي.

وفي 12 يونيو الجاري، أعلن التحالف السعودي الإماراتي تعرض مطار أبها لـ”عمل إرهابي” بـ”مقذوف” أطلقته جماعة “الحوثي”، وتبنّت الأخيرة الهجوم، وقالت إنها قصفت المطار بصاروخ “كروز”.

وللعام الخامس توالياً يشهد اليمن حرباً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة “الحوثي” المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم التحالف السعودي الإماراتي القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، لكن القتال المشتعل في 30 جبهة أدى إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية عام 2016.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق