رئيسيفلسطينمقالات رأي

رئيس السلطة وحماس يثمنان الخطوة.. قطر تقدم 480 مليون دولار دعمًا للفلسطينيين

تعهدت دولة قطر بتقديم مساعدة بقيمة 480 مليون دولار للفلسطينيين في كل من الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وأعلنت وزارة الخارجية القطرية أن أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وجّه بتقديم 480 مليون دولار لمساعدة الشعب الفلسطيني في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، على تأمين احتياجاته الضرورية في ظلّ الاحتلال الإسرائيلي وتراجع الدعم الدولي الإنساني.

وأشارت الوزارة في بيان لها، إلى عدم قدرة الاقتصاد الفلسطيني على أداء دوره المطلوب بسبب ما واجهه طوال السنوات الماضية من أزمات وتحديات.

شكر فلسطيني

في المقابل، أعرب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر على تخصيصه مبلغ 480 مليون دولار على شكل منح وقروض، لدعم الشعب الفلسطيني والتخفيف من معاناته.

وأكد عباس في بيان صادر عن الرئاسة، أن هذا الدعم القطري سيساهم في تخفيف الأعباء عن أبناء شعبنا ودعمه؛ لمواجهة التحديات، وتعزيز صموده على أرضه “حتى قيام دولتنا الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس بمقدساتها على حدود العام 1967”.

وأشار إلى أن العلاقات الأخوية التي تربط الشعبين الشقيقين الفلسطيني والقطري، والحرص الكبير على تعزيزها وتمتينها فيه مصلحة الشعبين والأمة العربية.

من جهته، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إنه تلقى باحترام بالغ وتقدير عالٍ القرار الأميري القطري بتخصيص مبلغ 480 مليون دولار لدعم صمود الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع والذي يأتي في اليوم الأول من أيام شهر رمضان المبارك.

وعبر هنية في بيان له اليوم، عن خالص شكره وعرفانه لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولدولة قطر قيادًة وشعبًا لهذا الموقف الكريم الذي يعبر عن الأصالة والعروبة والانتماء لهذه الأمة.

وأضاف “يأتي هذا الموقف النبيل امتدادًا للمواقف القومية الثابتة لدولة قطر الشقيقة تجاه الشعب الفلسطيني على المستوى المادي والسياسي في مختلف المحافل الدولية والوقوف إلى جانب حقوقه المشروعة”.

وأردف “إن شعبنا الفلسطيني يحفظ هذه المواقف الكريمة لدولة قطر الشقيقة التي لم تتوقف يومًا حتى في أصعب الظروف، بما يعكس حقيقة المواقف القطرية العروبية الأصيلة تجاه فلسطين وشعبها”.

اظهر المزيد

محمد توفيق

كاتب سوري يهتم بالشأن السياسي و يتابع القضايا العربية على الساحة الأوروبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق