رئيسيشئون أوروبية

الدنمارك تؤسس منصة لتوثيق الانتهاكات والجرائم الروسية في أوكرانيا

كشفت الدنمارك عن تأسيس منصة “مساءلة” لتوثيق جرائم وانتهاكات القوات الروسية في أوكرانيا.

وذكرت وزارة الخارجية الدنماركية في بيان، إن الوزير جيب كوفود أطلق مع نظرائه من ألبانيا، وكولومبيا، وجزر مارشال، وهولندا، مبادرة لتوثيق جرائم الحرب والانتهاكات التي ترتكبها روسيا في أوكرانيا.

ووفقا للبيان، أفاد وزير الخارجية الدنماركي أن توثيق كافة الجرائم والانتهاكات المرتكبة في أوكرانيا يحمل أهمية “مصيرية” في سبيل محاسبة المسؤولين عنها.

وتابع أن الدنمارك أسست بالتعاون مع الدول المذكورة أعلاه، ما يدعى بـ”مجموعة صداقة” ضمن المحكمة الجنائية الدولية تعد بمثابة “منصة مساءلة”.

وأضاف أن الهدف من المنصة توثيق الانتهاكات الروسية، وضمان التنسيق بين المبادرات الرامية لفتح تحقيقات حولها، وزيادة الدعم الدولي لهذه الجهود.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي “ناتو”، والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

بدوره اتهم الرئيس الأوكراني ​فولوديمير زيلينسكي​، روسيا بممارسة “الوحشية” ضد بلاده، داعيا إلى فرض مزيد من العقوبات عليها.

جاء ذلك خلال مشاركته عبر اتصال مرئي، في أعمال النسخة العشرين لمنتدى الدوحة، التي انطلقت السبت، وتستمر يومين، ويبثها التلفزيون القطري الرسمي.

وأردف زيلينسكي: “روسيا تهددنا باستخدام الأسلحة النووية وتدمير بلادنا”.

وأوضح أن “روسيا تستهدف مدنيين في ماريوبول وتمنع دخول المساعدات”.

وطالب في كلمته الدول المنتجة للطاقة بزيادة إنتاجها لضمان عدم احتكار روسيا للإنتاج.

ودعا إلى “ضخ مصادر الطاقة المختلفة للحد من هيمنة روسيا”.

وتابع: “لا أحد آمن من صدمات اضطرابات سلاسل الغذاء.”

وأشار الرئيس الأوكراني إلى أن على العالم مواجهة احتمال أزمة غذائية بسبب حرب روسيا على بلاده.

وزاد: “الغزو الروسي يؤدي لحرمان دول العالم من الغذاء، كما يجب مواصلة الضغط على روسيا بالعقوبات حتى نضمن عدم تدميرها العالم”.

وأضاف: “نحتاج إلى إصلاحات حقيقية بالمنظمات الدولية لضمان ألا تقوم الدول الكبرى بأعمال عدوانية ضد دول أخرى”.

وأشار إلى أن “4 آلاف مسلم يعيشون في ماريوبول التي تقصفها القوات الروسية بشكل عنيف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى