رئيسيشئون أوروبية

دول مجموعة السبع تعتزم توسيع عقوباتها على روسيا

كشفت دول مجموعة السبع اعتزامها توسيع عقوباتها على روسيا بسبب حربها على أوكرانيا فيما قررت زيادة دعمها لكييف.

جاء ذلك في بيان صادر عنها، مساء الأحد، عقب قمة افتراضية عقدتها بمشاركة الرئيس الأوكراني، فولودومير زيلينسكي.

وذكر البيان إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وعقب 77 عاماً من الحرب العالمية الثانية، اختار تجاهل سيادة أوكرانيا واحتلالها.

كما أعرب عن تقدير دول المجموعة للكفاح الذي يظهره الرئيس الأوكراني للدفاع عن بلاده ضد روسيا.

وأكد على تواصل المساعي من أجل تجريم بوتين “وشريكه في الجريمة” رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو.

كما شدد البيان أن مجموعة السبع لن تعترف بالممارسات الروسية التي تستهدف وحدة وسيادة الأراضي الأوكرانية.

وأشار أن العقوبات المفروضة على روسيا، أدت إلى إضعاف القوة الاقتصادية والمالية لها، لافتاً إلى استمرار فرض العقوبات هذه على موسكو.

فيما أفاد بأن مجموعة السبع ستعمل تدريجياً على وقف استيراد النفط الروسي أو حظره تماماً.

وتعتزم مجموعة السبع أيضاً اتخاذ تدابير من شأنها عرقلة وصول روسيا إلى الخدمات الرئيسية، وذلك في خطوة لإضعاف اقتصادها، بحسب البيان.

وستعمل المجموعة أيضاً على زيادة دعمها المقدم لأوكرانيا.

وفي وقت سابق اليوم، تعهد قادة مجموعة الدول الصناعية السبع، بإنهاء الاعتماد على الطاقة الروسية من خلال التخلص التدريجي أو حظر استيراد النفط الروسي.

ومجموعة الدول الصناعية السبع، هي ملتقى سياسي حكومي دولي يضمّ كندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو، التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعدّه الأخيرة “تدخلا” في سيادتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى