الخليج العربيرئيسي

النرويج تسجن لؤي ديب 4 سنوات بتهم غسيل الأموال بتمويل اماراتي تحت غطاء مؤسسة حقوقية

أدانت محكمة نرويجية لؤي ديب مسئول الشبكة الدولية للحقوق والتنمية في النرويج ، بالسجن أربع سنوات ، بتهم غسيل الأموال والإتجار بالبشر، وسرقة 11 مليون كرونة نرويجية.

كما أدانت المحكمة ديب أحد رجال محمد دحلان، بتزوير المستندات، حسب صحيفة ستافنجر أفتنبلاد في النرويج .

وكانت الشبكة الدولية للحقوق والتنمية (المعروفة GNRD) قد تأسست في يناير 2008 في النرالنرويج ، حيث عرفت عن نفسها أنها تهدف إلى تعزيز ودعم كل حقوق الإنسان والتنمية من خلال اعتماد استراتيجيات وسياسات جديدة لتغيير حقيقي، لكن الواقع والحقائق على الأرض تقول غير ذلك.

يرأس الشبكة الدولة للحقوق والتنمية، لؤي ديب، أحد الأذرع الإماراتية، وأحد المقربين من محمد دحلان مستشار محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات.

ويقع المقر الرئيسي للشبكة الدولية للحقوق و التنمية في ستافنغر، النرويج ، حيث تملك الشبكة خمسة مكاتب اقليمية و ثلاث لجان اقليمية عليا .

وكانت شرطة النرويج المختصة في مكافحة الجرائم الاقتصادية ، قد اقتحمت في 27 مايو 2015 مكتب “الشبكة العالمية للحقوق والتنمية” بالتزامن مع اقتحام منزل رئيسها لؤي ديب بتهمة غسيل أموال إماراتية وأعمالا إجرامية.

يتماشى الحكم مع الادعاء الذي قدمه توكريم والنتيجة نفسها كما في حكم محكمة ستافنجر الجزئية في الخريف الماضي.

في السنوات التي تلت تأسيس المنظمة في عام 2008 ، تلقت المنظمة عدة ملايين من الدولارات من جهات مجهولة في الشرق الأوسط.

وكانت صحيفة “ستافانغر أفتن بلاديت” النرويجية قضية ديب تتداخل فيها المخالفات القضائية للمتهم مع ارتباطات مشبوهة لها أبعاد أمنية خطيرة، حيث كشف آنذاك عن تلقي الشبكة الحقوقية أموالًا بملايين الدولارات من بنوك ومؤسسات إماراتية ما جعلها تنمو بسرعة مثيرة للريبة.

إعلام النرويج ذهب إلى وقوف الإمارات بواسطة القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان خلف لؤي ديب، لدعم وتأسيس هذه المؤسسة التي تهدف لمحاولة التغطية على جرائم الإمارات .

أعلنت المحكمة النرويجية إفلاس الشبكة بسبب الجرائم الاقتصادية التي أدين ديب فيها، وصدرت وثائق قانونية تفصل الضخ الإماراتي لها، حيث تلقت الشبكة الحقوقية ، أكثر من 1.6 مليون دولار عن طريق دولة الإمارات عام 2013، والتحويلات ارتفعت إلى 5 ملايين دولار في عام 2014، وأكثر من 6.9 ملايين دولار عام 2015. وفي عام 2013 وحتى عام 2015 كانت أكبر جهة مانحة لشبكة ديب شركة مقرها الإمارات متخصصة في أمن المعلومات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق