الشرق الاوسطرئيسي

تقلص خسارة شركة النقل الإسرائيلية “العال” مع عودة السياح

قالت شركة الطيران الإسرائيلية العال (ELAL.TA) اليوم الأربعاء إنها قلصت خسائرها في الربع الأول، مع عودة أعداد الركاب إلى مستويات ما قبل كوفيد بعد إعادة فتح حدود إسرائيل أمام السياح الأجانب.

وأضافت شركة العال، الناقل الوطني لإسرائيل، إنها خسرت 66 مليون دولار في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022، مقابل خسارة قدرها 86 مليون دولار قبل عام.

وتابعت الشركة أن الإيرادات زادت بأكثر من الضعف لتصل إلى 283 مليون دولار ، على الرغم من أن الارتفاع الحاد في النفقات عوض معظم المكاسب.

كما انخفضت أسهم شركة الطيران بنسبة 2.7٪ في الساعة 0856 بتوقيت جرينتش في تل أبيب.

تراجعت المبيعات في El Al وسط القيود المفروضة خلال الوباء للحد من انتشار كوفيد-19، ولكن تم فتح الحدود بالكامل في مارس.

فيما ارتفع عامل الحمولة إلى 73٪ في الربع من 53٪ في الفترة من يناير إلى مارس من عام 2021.

قدرت العال، التي تمتلك حصة سوقية تبلغ 22٪ في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، أن المبيعات في مايو بلغت 267 مليون دولار، بزيادة 10٪ عن مستويات مايو 2019.

في الأسابيع الأخيرة، اضطرت شركة العال، التي لديها أسطول مكون من 45 طائرة بوينج (BA.N) بالكامل، إلى إلغاء عدد من الرحلات الجوية بسبب مشاكل التوظيف.

وقالت الرئيسة التنفيذية الجديدة دينا بن تال: “إن العودة إلى الروتين تلحق الضرر بجميع شركات الطيران في العالم، التي تشهد طلبًا مرتفعًا وتضطر لسد فجوات المؤهلات والقوى العاملة”.

وأشارت إلى أن العال، التي اضطرت إلى تسريح ثلث موظفيها كجزء من حزمة الإنقاذ الحكومية، ستقوم بتدريب الموظفين الجدد والعودة إلى أسطول طائرات كامل بشكل تدريجي.

وقال بن طال الذي سيخلف أفيغال سوريك “لدينا الكثير من العمل في هذا الشأن”.

وقالت العال أيضا إنها تواصل مفاوضاتها مع شركة التأمين Phoenix Group (PHOE1.TA) للحصول على قرض بقيمة 130 مليون دولار، ومن المتوقع أن تكتمل المحادثات بنهاية يونيو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى