أهم الأنباءرئيسيشؤون دوليةمقالات رأي

نائب الرئيس التركي: لن نرضخ لأي عقوبات أمريكية بسبب منظومة إس 400

قال نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، إن تركيا لن ترضخ لأي عقوبات أمريكية بسبب صفقة تركية لشراء منظومة إس 400 الدفاعية من روسيا، التي تسببت في توتر العلاقات بين أنقرة وواشنطن.

وكانت واشنطن قالت إن المنظومة الصاروخية ليست متوافقة مع عتاد حلف شمال الأطلسي، وقد تقوض قدرات طائرات “إف 35” المقاتلة التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن، محذرة من عقوبات أمريكية محتملة إذا مضت أنقرة قدمًا في الصفقة الروسية.

وقالت تركيا إنه ليس هناك تعارض بين صفقة منظومة إس 400 وصفقة “إف 35”، وإنها لن تتخلى عن صفقتها مع موسكو.

وكانت أنقرة قد اقترحت تشكيل مجموعة عمل مع واشنطن لتقييم أثر صفقة منظومة “إس 400″، لكنها لم تتلق ردًّا بعد.

وأضاف أوقطاى في مقابلة مع تلفزيون “كانال 7″، أن المخاوف الأمريكية من هذه المسألة غير منطقية، وأن تسليم المنظومة المقرر في يوليو/ تموز المقبل لن يتغير.

وتابع “عندما توقع تركيا اتفاقًا فإنها تفي بتعهداتها، وقد وقعنا اتفاقًا ودفعنا أموالًا”.

وكانت الولايات المتحدة قد عرضت على تركيا أن تبيعها منظومة باتريوت الدفاعي التي تنتجها شركة رايثيون، في حين قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن أنقرة ما زالت تدرس الأمر.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس شتولتنبرج، المقرر أن يزور تركيا الأسبوع المقبل، إن القرارات المتعلقة بالمشتريات الدفاعية متعلقة بكل دولة على حدة.

ونقلت وكالة الأناضول، عن شتولتنبرج قوله إن قرار شراء معدات عسكرية قرار وطني يخص كل دولة على حدة، لكن قدرة الجيوش المتحالفة على العمل معا مسألة أساسية بالنسبة لحلف شمال الأطلسي تتعلق بإدارة عملياته ومهامه.

ولفت إلى أنه رحب بالمحادثات بين أنقرة وواشنطن بشأن شراء نظم صواريخ باتريوت والمحادثات بين تركيا ومجموعة يوروسام الفرنسية الإيطالية بشأن نظم “سامب تي”.

وفي مارس/ آذار المنصرم، ذكرت “رويترز” أن واشنطن تتحرى ما إذا كان بإمكانها إخراج تركيا من إنتاج طائرات “إف 35” المقاتلة بعد أن أغضبها رفض أنقرة التراجع عن شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية.

وقالت تركيا إنها تتوقع أن يستخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعفاء لحمايتها من العقوبات بسبب صفقة منظومة “إس 400″، بعد أن قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن أنقرة قد تواجه عقوبات بسبب الصفقة بموجب قانون مكافحة خصوم الولايات المتحدة بالعقوبات.

اظهر المزيد

محمد توفيق

كاتب سوري يهتم بالشأن السياسي و يتابع القضايا العربية على الساحة الأوروبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق