التصنيفات
شؤون دولية شئون أوروبية

العمر المتوقع للأميركيين ينخفض للعام الثاني

لندن- أوردت مجلة إيكونوميست البريطانية أن مراكز السيطرة على الأمراض والحماية منها في الولايات المتحدة، ذكرت في تقريرها السنوي الأخير أن متوسط العمر المتوقع في البلاد انخفض للمرة الثانية على التوالي.

وذكر التقرير أن متوسط العمر بأميركا انخفض إلى 78.6 سنة عام 2016 من 78.9 سنة عام 2014، مشيرا إلى أن آخر عام ينخفض فيه متوسط العمر عن العام السابق كان في 1993، وآخر مرة ينخفض فيها لعامين متتاليين كان في 1962 و1963.

وقالت المجلة إن الاستمرار في انخفاض متوسط العمر المتوقع سيجعل أميركا في ذيل قائمة الدول الغنية الأخرى، علما بأن هذا المتوسط أصبح بالفعل يقل عامين عن مثيله بدول المنظمة الأوروبية للتعاون في الأمن والتنمية الـ35.

وأضافت أن متوسط العمر المتوقع بالولايات المتحدة حاليا أقرب إلى كوستاريكا وتركيا منه إلى بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

وأوضح تقرير مراكز السيطرة أن الأسباب الرئيسية للوفاة في أميركا تظل هي أمراض القلب والسرطان، لكن فئة جديدة تسمى “الإصابات غير المتعمدة” التي تشمل جرعات المخدرات الزائدة؛ قفزت إلى المرتبة الثالثة من المرتبة الرابعة عام 2015 ومن الخامسة عام 2012.

ورغم أن هذه الإصابات تسببت في 6% فقط من الوفيات عام 2016، فإنها تشمل وفيات لشباب في مقتبل العمر، وهو أمر يخفض المتوسط العام في البلاد أكثر من خفضه بوفاة شخص مسن نتيجة لمرض في القلب أو السرطان.

وأشار التقرير إلى أن أعلى زيادة في الوفيات حدثت في الفئة العمرية من 25 إلى 34 سنة لتصل إلى 11% من 2015 إلى 2016، وبنسبة 50% من 2014 إلى 2016. ومن الجهة الأخرى بدأ الانخفاض في الوفيات جراء أمراض القلب والسرطان -الذي كان سببا رئيسيا في الزيادة المطردة لمتوسط العمر المتوقع- يسجل ثباتا.

كما أشار إلى أن آخر انخفاض لمتوسط العمر المتوقع في الولايات المتحدة لثلاث سنوات متتالية حدث قبل قرن عندما اجتاح وباء الإنفلونزا الإسبانية العالم.

ويتوقع المسؤولون أن يحدث هذا بعد صدور التقرير عن العام 2017 الذي شهد استمرار الزيادة في وفيات الشباب جراء الجرعات الزائدة من المخدرات خلال النصف الأول منه.