رئيسيشئون أوروبية

دول الاتحاد الأوروبي تجتمع لمناقشة تمويل مشروعات الغاز

يجتمع وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ اليوم الجمعة لمناقشة تمديد دعم الاتحاد الأوروبي لبعض مشاريع الغاز الطبيعي العابرة للحدود، على الرغم من قول المفوضية الأوروبية إن مثل هذا التمويل يجب أن ينتهي لتلبية أهداف تغير المناخ.

تحدد قواعد “TEN-E” الخاصة بالاتحاد الأوروبي مشروعات الطاقة العابرة للحدود التي يمكن تصنيفها على أنها مشروعات ذات اهتمام مشترك (PCI)، مما يمنحها إمكانية الوصول إلى أموال معينة من الاتحاد الأوروبي وتصاريح سريعة التتبع.

يعمل الاتحاد الأوروبي على ترقية القواعد لتتوافق مع أهدافه المتعلقة بتغير المناخ، وفي ديسمبر / كانون الأول اقترحت المفوضية الأوروبية نسخة جديدة تستثني البنية التحتية المخصصة للنفط والغاز.

وقالت مفوضة الطاقة بالاتحاد الأوروبي قدري سيمسون يوم الجمعة إنها تأمل في أن تلغي القواعد الدعم لمشاريع الوقود الأحفوري.

وسيحاول وزراء الطاقة من دول الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة الاتفاق على موقفهم. يجب عليهم التفاوض بشأن القواعد النهائية مع البرلمان الأوروبي.

ومن شأن اقتراح لموقف الدول الأعضاء، صاغته البرتغال واطلعت عليه رويترز، أن يطيل أمد التمويل لبعض مشروعات الغاز.

أدى ذلك إلى تقسيم الدول الـ 27، حيث دعت 11 دولة من بينها ألمانيا والدنمارك وهولندا إلى قواعد تستبعد الوقود الأحفوري، بما في ذلك الغاز.

وقالت تلك الدول في ورقة نشرتها رويترز سابقًا إن سياسة TEN-E ستكون “اختبارًا حقيقيًا” لتعهد الاتحاد الأوروبي بالقضاء على صافي انبعاثاته بحلول عام 2050.

قال اقتراح البرتغال أنه حتى عام 2030 يجب السماح للاستثمارات لتعديل خطوط أنابيب الغاز لنقل الهيدروجين بنقل الغاز الطبيعي الممزوج بالهيدروجين.

وقالت البرتغال في وثيقة تمت مشاركتها مع الدول قبل اجتماع يوم الجمعة: “هذا الحل يمكّن الدول الأعضاء من استخدام المزيد من مصادر الطاقة الملوثة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ، والحقن التدريجي للغازات المتجددة في الشبكة”.

وقالت أيضا إن المشاريع في الدول الجزرية في مالطا وقبرص مع وضع PCI يجب أن تحتفظ بها حتى يتم ربط هذه الدول بشكل كامل بشبكة الغاز الأوروبية.

يمكن أن يساعد ذلك في ضمان استكمال خط أنابيب اليونان وقبرص وإسرائيل Eastmed لتزويد أوروبا بالغاز من شرق البحر المتوسط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق