الشرق الاوسطرئيسيشئون أوروبيةمقالات رأي

الكونجرس يقر قانون يحمل ابن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي

ويقر وقف الدعم العسكري لمغامرته في اليمن

في علامة على الغضب الأمريكي من تصرفات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أقر مجلس الشيوخ الأمريكي باغلبية 56 صوتا مقابل 41 صوتا، وقف الدعم الأمريكي العسكري لقوات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن.

ووافق مجلس الشيوخ بالإجماع على مشروع قانون يحمّل ولي العهد السعودي مسؤولية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والذي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول التركية في الثاني من أكتوبر تشرين أول الماضي.

وأفادت وكالة “أسوشييتد برس” بأن القرار دعا الحكومة السعودية لـ”ضمان محاسبة مناسبة” للمسؤولين عن قتل خاشقجي، ووصف القرار بأنه “توبيخ مباشر” لولي العهد السعودي.

وعلق رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الجمهوري بوب كوركر على ذلك قائلا: يسعدني ان مجلس الشيوخ تحدث بصوت واحد ومرر بأغلبية كبيرة مشروع قرار يحمل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل جمال خاشقجي.

وأيد المجلس الخميس مشروع قانون ينهي الدعم العسكري الأمريكي للحرب في اليمن في تحد للرئيس دونالد ترامب وذلك في تصويت تاريخي يعكس غضب المشرعين من مقتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي.

وقدم مشروع القرار لمجلس الشيوخ من قبل السيناتورات بيرني ساندرز ومايك لي، وكريس مورفي.

وعقب نجاح التصويت، قال السيناتور راندرز، في كلمة له بالجمعية العامة لمجلس الشيوخ: “الولايات المتحدة لن تكون شريكا لتدخل السعودية التي تسببت في اليمن بأسوأ أزمة إنسانية في العالم”.

وأضاف: “نقول للنظام الاستبدادي في السعودية إننا لن نكون جزءا من مغامراتهم العسكرية”.

وسيحدد لاحقا موعد التصويت على المشروع في مجلس النواب الأمريكي قبل أن يرفع للرئيس دونالد ترامب للتوقيع عليه حتى يدخل حيز التنفيذ.

ورغم أن هذا الإجراء سيكون عليه اجتياز عقبات أخرى حتى يصبح قانونا إلا أن التصويت بموافقة 56 واعتراض 41 عضوا يعد أول إجراء من نوعه يؤيد فيه أي من مجلسي الكونجرس خطوة لسحب قوات أمريكية من المشاركة في عمل عسكري أجنبي وفقا لقانون سلطات الحرب.

ويعد مشروع القانون رسالة غضب على سياسية الرئيس ترمب الذي تحدى المؤسسات التشريعية والاستخبارية والحزبية الأمريكية في دعمه لابن سلمان، ورفضه التخلي عنه رغم فضحية اغتيال خاشقجي، وجرائم الحرب التي يرتكبها في اليمن.

ومن شأن هذا القانون أن يحد من قدرة الرئيس على إبقاء قوات أمريكية أمام أعمال عدائية محتملة دون موافقة الكونجرس، كما أن من شأنه أيضا التضييق أكثر على سياسات الرئيس ترامب الذي أعلن مؤخرا دعما بارزا لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، رغم مطالب داخل الكونغرس بمحاسبة السعودية والحد من سياسة التغطية التي يتبعها ترامب مع ابن سلمان.

وقال السيناتور بيرني ساندرز: “اليوم نقول للنظام الاستبدادي في السعودية إننا لن نكون بعد الآن جزءا من مغامراته العسكرية”.

بدوره، وصف السيناتور راند بول التصويت بالتاريخي، وقال إنه “يبعث مجلس الشيوخ رسالة واضحة للسعودية بأننا لن نغض الطرف على انتهاكاتهم لحقوق الإنسان وتصفية المعارضين واليمنيين الأبرياء”.

أما السيناتور ريتشارد بلومنثال فاعتبر أنه بالنظر لدور السعودية في هجمات 11 سبتمبر والقتل الوحشي لخاشقجي والتسبب بأزمة اليمن فإن تصويت اليوم كان مستحقا بشدة.

من جهته، أشار السيناتور مايك لي أنه بهذا التصويت “اقتربنا من إحياء إطارنا التشريعي كما نأينا بأنفسنا عن التسبب بالمعاناة الإنسانية في اليمن”.

وقالت السيناتورة ديان فاينستاين إنه “لطالما تغاضينا عن أفعال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن وتصويت اليوم رسالة لا تخطئها العين أن مجلسنا لن يدعم انخراط واشنطن في هذا الملف”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق