رئيسيشئون أوروبية

المانيا تستقبل عددا قليلا من اللاجئين في 2018

أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر في برلين أن عدد اللاجئين الذين دخلوا ألمانيا وسجلوا كلاجئين بلغ في عام 2018 حوالي 165 ألفاً. وهو رقم أقل من الحد الأدنى الذي نصت عليه معاهدة الائتلاف بين الاتحاد المسيحي برئاسة المستشارة أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي، وهو بين 180 و220 ألف لاجئ سنوياً.

وفي عام 2017 كان عدد اللاجئين المسجلين رسميًا في ألمانيا حوالي 198 ألفاً، وفي عام 2016 صعد لما يقارب 280 ألفاً، وفي عام 2015 بلغ حوالي 890 ألفاً.

وذكر الوزير زيهوفر في مؤتمر صحفي مع رئيس “المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين” أن من بين أسباب تراجع عدد اللاجئين اتفاق الاتحاد الأوروبي مع تركيا، وإغلاق طريق البلقان، وضبط الحدود الألمانية-النمساوية.

ومن جانبه نوه رئيس “المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين”، هانس-إيكارد زومر، إلى التحديات الكبيرة التي ما تزال ماثلة: “ما يقارب 750 ألف طلب لجوء تعود السنوات الماضية يتعين إعادة دراستها”.

من جانب آخر، أوضحت وزارة الداخلية الألمانية أن نحو واحد من بين كل خمسة من المتقدمين بطلب الحصول على لجوء ولدوا في ألمانيا.

وقالت الوزارة في بيان صحفي أن هذه الحقيقة التي تبدو من الوهلة الأولى متناقضة لها تفسير بسيط وهو أن نحو 19.9% من طلبات اللجوء التي قدمت العام الماضي لأول مرة في ألمانيا كانت لأطفال لم يتموا عامهم الأول بعد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق