شؤون دوليةشئون أوروبية

المحكوم الوحيد في اعتداءات 11 سبتمبر يشكوه تعرضه “لتعذيب نفسي”

واشنطن- رفع الفرنسي زكريا موسوي الشخص الوحيد الذي صدر عليه حكم في قضية اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، دعوى قضائية على الرئيس الاميركي دونالد ترامب ليدين شروط اعتقاله في سجن يخضع لإجراءات امنية مشددة في ولاية كولورادو.

ويؤكد السجين في وثيقة أنه يخضع “لتعذيب نفسي في الحبس الانفرادي” ويطالب بان يستمع اليه قاض.

وفي الطلب نفسه الذي سجل في كانون الاول/ديسمبر، يتهم موسوي ترامب وادارة السجون الاميركية بحرمانه من توكيل محام من اجل “تحطيمه نفسيا” و”منعه من كشف الحقيقة حول 11 ايلول/سبتمبر”.

وفي الوثيقة وطلب خطي آخر تقدم به في الوقت نفسه، يكرر موسوي اتهامات قديمة اطلقها بان امراء سعوديين مولوا تنظيم القاعدة وشاركوا في اعداد الهجوم على الاراضي الاميركية.

وموسوي الذي كان ينتمي الى تنظيم القاعدة وتابع دروسا في الطيران في ولاية اوكلاهوما ويعتقد انه كان يفترض ان يشارك في عمليات خطف الطائرات في الاعتداءات، وقع طلبيه باسم “عبد الله”، مضيفة احدى الصيغتين “مقاتل عدو” او “قرصان الجو العشرون المزعوم”.

وكان القضاء الاميركي رفض طلبات سابقة تقدم بها موسوي الذي يمضي عقوبة بالسجن المؤبد وكانت سلامته العقلية موضع تساؤلات خلال محاكمته في 2006.

والاتهامات التي يطلقها موسوي الى السعودية وتم نفيها في نتائج تحقيق رسمي، لم تؤد الى اي ملاحقات قضائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق