رئيسي

المفاوضات مستمرة في ألمانيا لتشكيل حكومة ائتلافية

برلين- استمرت المفاوضات اليوم الأربعاء في ألمانيا بين المحافظين بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل والاشتراكيين الديموقراطيين سعيا لتشكيل ائتلاف حكومي بعد محادثات جرت طوال الليل بهدف الخروج من مأزق مستمر منذ أربعة أشهر.

وبدأت هذه الجولة الأخيرة من المحادثات التي تشارك فيها ميركل وزعيم الحزب الاشتراكي الديموقراطي مارتن شولتز قبل ظهر الثلاثاء الذي كان يفترض أن يكون اليوم الأخير من المفاوضات التي بدأت في مطلع كانون الثاني/يناير.

وتتولى ميركل منصب المستشارة منذ أكثر من 12 عاما، وتعلق آمالها على تكرار ائتلاف حكومي مع الحزب الاشتراكي الديموقراطي بعد انتخابات غير حاسمة في ايلول/سبتمبر الماضي لم تحصل فيها على الغالبية.

وفي حال فشلت هذه المفاوضات، ستضطر ميركل إلى تشكيل حكومة أقلية لن تحظى باستقرار سياسي، أو القبول بتنظيم انتخابات جديدة محفوفة بالمخاطر قد يكون المستفيد منها حزب البديل لألمانيا اليميني المتطرف.

لكن الاشتراكيين الديموقراطيين منقسمون حول ما إذا كان من المناسب لحزبهم الدخول مجددا في تحالف مع ميركل ويتحتم على شولتز الحصول على تنازلات واضحة من المحافظين حتى لا ترفض قاعدة الحزب التسوية في نهاية المطاف.

ويطالب الحزب الاشتراكي الديموقراطي بصورة خاصة بإصلاح النظام الصحي وتنظيم عقود العمل المحددة المدة، وإدراج المسالتين ضمن برنامج الحكومة.

وفي حال التوصل إلى اتفاق، ستكون الكلمة الفصل لناشطي الحزب في عملية تصويت داخلي على مراحل قد تستمر حتى مطلع آذار/مارس.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق