رئيسيشئون أوروبية

روسيا تتطلع إلى إنشاء منطقة تجارة حرة في الجزر المتنازع عليها من قبل اليابان

زار رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين يوم الإثنين جزر الكوريل المتنازع عليها وقال إن السلطات تريد إنشاء منطقة اقتصادية حرة هناك، مما أثار احتجاج اليابان.

خضعت جزر الكوريلس، الواقعة شمال جزيرة هوكايدو اليابانية، لسيطرة موسكو منذ أن احتلتها القوات السوفيتية في أيام احتضار الحرب العالمية الثانية.

وأدى النزاع الإقليمي إلى منع البلدين من التوقيع على اتفاق سلام ينهي بشكل رسمي الأعمال العدائية في زمن الحرب.

خلال زيارته إلى إيتوروب، أكبر جزر الأرخبيل وأقصى شمالها، اقترح السيد ميشوستين إعفاء الجزر من الرسوم الجمركية وخفض الضرائب على الشركات.

قال ميشوستين: “هذه المجموعة من الإجراءات غير مسبوقة”.

وأضاف ميشوستين: “قد نفكر أيضًا في إعفاء أولئك الذين يعملون ويستثمرون هنا من التزامات دافعي الضرائب”.

وتابع أن الإجراءات ستمتد إلى الأنشطة الرئيسية في الجزيرة مع بعض الاستثناءات، مثل إنتاج الكحول.

وقال ميشوستين “هذا النظام الخاص سيساعد في تكثيف النشاط الاقتصادي هنا. سأبلغ الرئيس الروسي بهذه المقترحات وسيتم اتخاذ القرار ذي الصلة”.

أصدرت وزارة الخارجية اليابانية احتجاجا على زيارة ميشوستين للأراضي الشمالية، كما هو معروف في اليابان، واستدعت السفير الروسي.

ووصف السفير ميخائيل غالوزين، في منشور على فيسبوك، الاحتجاج بأنه “غير مقبول”.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين بأن رئيس الحكومة الروسية “يزور المناطق الروسية كما يراه مناسبا”.

وأضاف بيسكوف: “هناك إرادة سياسية من جانب روسيا لتطوير علاقات جيدة مع اليابان ونحن نقدر تعاوننا الاقتصادي كثيرًا”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية من جهتها إنها استدعت السفير الياباني وأعربت عن احتجاجها على “الخطوات غير الودية” التي اتخذتها طوكيو.

في عام 2018، اقترح الرئيس فلاديمير بوتين أن توقع روسيا واليابان معاهدة سلام، تنهي الأعمال العدائية في الحرب العالمية الثانية “دون أي شروط مسبقة”.

لكن اقتراح بوتين قوبل بهدوء في اليابان، حيث قالت الحكومة إنه يتعين على البلدين أولا حل النزاع قبل التوقيع على اتفاق سلام.

تمتلك روسيا قواعد عسكرية في الأرخبيل منذ الحرب العالمية الثانية ونشرت أنظمة صواريخ على الجزر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى