رئيسي

اليمين المتطرف النمساوي يرحب بخفض المساعدات للمهاجرين

فيينا- رحب زعيم اليمين المتطرف النمساوي هاينز كريستيان شتراخه اليوم الاثنين بقرار الحكومة الجديدة خفض المساعدات للمهاجرين، وذلك عشية توليه منصب نائب المستشار في البلاد.

وقال “لن يحصل بعد اليوم ان يتلقى مهاجر مساعدة بالاف اليورو من دون ان يعمل هنا البتة ليوم واحد او ان يدفع اي رسم في اطار نظامنا الاجتماعي”.

وفي رسالة نشرها على حسابه على موقع فيسبوك، اعتبر رئيس حزب الحرية انها “نقطة بالغة الاهمية لجهة المساواة بالنسبة الى شعب النمسا”.

وتوصل حزبه الجمعة الى اتفاق على تشكيل ائتلاف حكومي مع الحزب المسيحي الديموقراطي بزعامة المستشار المقبل المحافظ سيباستيان كورز.

وركز الحزبان في حملتهما الانتخابية على التشدد في مكافحة الهجرة غير الشرعية والبيروقراطية وكذلك على تقليص الضرائب.

وتجري مراسم تنصيب الحكومة الجديدة اليوم على أن يتولى حزب الحرية حقائب الداخلية والدفاع والخارجية.

من جهته، كتب المفوض الاوروبي بيار موسكوفيسي، وهو فرنسي اشتراكي أن “الائتلاف الحاكم في النمسا يجب ان يثير يقظة الديموقراطيين المتمسكين بالقيم الأوروبية”.

وأضاف أن “الوضع مختلف من دون شك عما كان عليه العام 2000” حين أدى دخول اليمين المتطرف للحكومة في النمسا إلى عقوبات اوروبية، “لكن وجود اليمين المتطرف في الحكم لا يمر أبدا من دون ضرر”.

ويتوجه كورز الثلاثاء إلى بروكسل للقاء رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى