أهم الأنباءالخليج العربيرئيسيشؤون أوروبيةمقالات رأي

باريس تحتضن معرض مقاطعة الامارات والفرنسيون يتعرفون على أبرز الشركات الواجب مقاطعتها

باريس-

وصل معرض مقاطعة الامارات للعاصمة الفرنسية باريس بعد العاصمة الالمانية برلين، وعرض مشاهد لجرائم الامارات وانتهاكاتها لحقوق الانسان خاصة في اطار الحرب باليمن.

ويأتي المعرض الذي احتضنته باريس اليوم السبت ضمن أسبوع فعاليات اطلقته الحملة امس بهدف مقاطعة أبو ظبي في أوروبا.

وتضمن المعرض اليوم مجسما لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وقد تم تقييده بالسلاسل في إشارة إلى المطالبة بمحاكمته دوليا على ما يرتكبه من جرائم حرب في حرب اليمن وانتهاكات داخلية لحقوق الإنسان وفي عدة دول.

وجرى في المعرض إبراز لافتات مكتوبة لانتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان وجرائمها بحق المدنيين في اليمن وصور لأطفال من ضحاياها.

كما‎ عرضت الحملة التي تتخذ من باريس مقرا لها صورا لأهم الشركات الإماراتية أو الناشطة في الإمارات التي يتوجب مقاطعتها، إضافة إلى توزيع معلومات عن حملة المقاطعة الدولية للإمارات.

وقد أم المعرض العشرات من المارة الذين أعربوا عن تضامنهم مع أطفال اليمن من ضحايا جرائم الحرب الإماراتية.

وكانت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات أطلقت يوم أمس من برلين أسبوعا من الفعاليات الداعية إلى مقاطعة أبو ظبي في أوروبا.

وذكرت الحملة الدولية التي تتخذ من باريس مقرا لها، أن النشاط الأول لأسبوع فعاليات مقاطعة الإمارات بدأ في العاصمة الألمانية برلين.

وجرى أمام بوابة (براندنبورغ) الشهيرة نصب عددا من الصور لجرائم حرب التحالف السعودي الإماراتي في اليمن وما سببه من جرائم حرب بحق المدنيين ودفع البلاد إلى أسوأ مجاعة في العالم وانتشار للأمراض والأوبئة.

وسلطت الصور كذلك انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان داخليا وما تمارسه من عمليات اعتقال تعسفي بحق معارضين وإعلاميين ومدونين وأكاديميين ضمن قمعها لحرية الرأي والتعبير وتقييد الحريات العامة.

وتضمن المعرض المتحرك مشهدا تمثيليا لتماثيل تصور ولي عهد أبو ظبي الحاكم الفعلي في الإمارات محمد بن زايد يقوم بتقييده بعض أطفال اليمن بما يوحي إلى تقديمه للعدالة إنصافا للضحايا جراء جرائم الحرب الإمارات في اليمن.

وفي مشهد أخر ضمن المعرض المتحرك ظهر بن زايد يسحب الأطفال ويقيدهم وهم يلبسون ملابس ملطخة بالدماء في دلاله على بشاعة تغوله بارتكاب جرائم حرب مروعة بحق المدنيين.

وحظي المعرض بمشاهدة الآلاف من زوار البوابة والمارين من أمامها في العاصمة الألمانية.

وقالت الناشطة سيلينا روجر إنه من المقرر أن ينظم المعرض بشكل يومي في أحد المدن الأوروبية ضمن أسبوع الفعاليات المطالبة بمقاطعة الإمارات.

وأوضحت روجر أنه من المقرر أن يتم تنظيم المعرض غدا في العاصمة الفرنسية باريس.

وتدعو حملة المقاطعة المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في دولة الإمارات وإلزام السلطات في الإمارات باحترام قوانين حقوق الإنسان.

ودعت الحملة أيضاً جميع الدول التي تحترم قوانين حقوق الإنسان والعالم الحر لمقاطعة الإمارات لأنها تنتهك حقوق الإنسان يومياً، سواء في الحرب في اليمن أو مع الدول المجاورة أو مواطنيها أو المقيمين فيها.

يشار إلى أن حملة المقاطعة تم إطلاقها في ضوء الانتهاكات التي اللامتناهية لحقوق الإنسان التي تمارسها الإمارات، بالإضافة إلى جرائم الحرب التي ارتكبتها في اليمن وانتهاكات حقوق العمال، فضلاً عن كون الامارات مركز العبودية الحديث. وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم واحدة من الدول التي تقود الإتجار بالبشر وهي من الداعمين الرئيسيين للجماعات الإرهابية في سوريا وأجزاء أخرى في الشرق الأوسط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق