رئيسيشؤون عربية و دولية

بالفيديو : انفجارات ضخمة  في مستودع الأسلحة الروسي في سيبيريا

أصيب ثمانية أشخاص على الأقل في انفجارات ضخمة في مستودع للذخيرة العسكرية الروسية في سيبيريا يوم الاثنين.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن “حريقا أدى إلى وقوع انفجارات في منشأة تخزين لشحنات البارود بالقرب من مدينة أتشينسك في منطقة كراسنويارسك بشرق سيبيريا”.

و أعلنت السلطات حالة الطوارئ في المنطقة وأمرت بإجلاء سكان العديد من المناطق في أتشينسك ، وكذلك البلدات والقرى التي تقع على بعد 20 كيلومترًا من المستودع.

وأفادت حكومة إقليم كراسنويارسك بأن الحريق اندلع وبدأت الانفجارات في مستودع الذخيرة عند الساعة الخامسة بعد الظهر بالتوقيت المحلي( الساعة 13:00 بتوقيت موسكو).

وقال حاكم الإقليم ألكسندر أوس إنه” تم إجلاء 6000 شخص بسبب الانفجارات الشديدة في مستودع الذخيرة العسكرية”.

وذكرت مصادر محلية أنه تم تعليق الحركة الجوية على بعد 30 كم من موقع الذخيرة العسكرية الذي شهد الانفجار .

وقالت شركة روسال وهي أكبر منتج للألومنيوم في العالم خارج الصين إنها علقت العمليات في مصنعها في أتشينسك وأجلت كل العاملين باستثناء الأساسيين لضمان سلامتهم.

مقاطع الفيديو التي نشرها السكان المحليون أظهرت انفجارات قوية أدت إلى تصاعد أعمدة الدخان الأسود في السماء.

وتفيد المعلومات الأولية المتوفرة، بأن سبب الحريق يعود إلى انفجار قذيفة في مستودع الذخيرة.

من جانبها، دعت إدارة مدينة أتشينسك السكان إلى التزام الهدوء، وعدم الاقتراب من الوحدة العسكرية رقم 74008، حيث وقع الحادث.

وذكرت وكالة “تاس”، أن الحريق شب في مستودع لتدوير وتدمير الذخيرة المنتهية الصلاحية. وأشارت إلى أن العدد الإجمالي للذخيرة الموجودة هناك، يصل إلى 40 ألف قطعة، غالبيتها من قذائف المدفعية.

يشار أن انفجارات مستودع الذخيرة العسكرية ليست غير عادية في روسيا.

ويعد هذا أكبر مصنع في روسيا لإنتاج الألومينيا وهي المادة الخام التي تتحول بعد صهرها إلى ألومنيوم.

بعد آخر حادثة وقعت في مايو 2018 ، اندلع حريق لمدة أسبوع تقريبًا قبل أن تسقط المياه من الطائرات العسكرية والطائرات الهليكوبتر التي ساعدت في إخماد الحريق.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد توفيق

كاتب سوري يهتم بالشأن السياسي و يتابع القضايا العربية على الساحة الأوروبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق