الشرق الاوسطرئيسيشؤون دولية

شاهد بالفيديو .. ما الذي حصل داخل السفارة السعودية في هيوستن ؟! لن تتوقع ذلك ..

اقتحم نشطاء حقوقيون السفارة السعودية في هيوستن في تكساس ، وعبروا عن رفضهم لجرائم السلطات السعودية بحق الشعب اليميني.

وتمكن أحد النشطاء من التصوير بجواله بطريقة خفية ، لحظة دخوله السفارة السعودية في هيوستن، في تكساس، وحاول التحدث مع العاملين في السفارة إلا أنهم تهربوا من أسئلته .

وتظهر مقاطع الفيديو، قيام الحقوقي الذي يقوم بالتصوير بسؤال العاملين في السفارة في هيوستن ، حول جرائم السعودية في اليمن لكنهم رفضوا الاجابة وتهربوا منها.

وسأل الناشط الحقوقي أحد العاملين الذين ظهروا في الفيديو :

الحقوقي : لماذا تستمروا بالإبادة ضد الشعب اليمني ؟

العاملين في السفارة يحاولون تركه وتهربوا من الاجابة على أسئلته.

الحقوقي : من حقي أن أسأل .

أحد العاملين في السفارة يتهرب :  هذا ليس المكان المناسب الذي تسأل فيه .. أولاً يجب عليك أخذ موعد.

الحقوقي : الحرب فشلت … ومن حقي أن أسأل أريد معرفة الحقيقة .

العالمين في السفارة : يتهربوا من الأسئلة ويتركون الحقوقي .

وفي مقطع آخر حاول الناشطون سؤال آخر نفس السؤال لكنهم رفضوا الاجابة ، وردوا ” لماذا لا تذهب لتسأل في السعودية لماذا تأتي الى هنا “.

الشرطي يطلب من الناشط تفريغ جيوبه قبل الدخول للغرفة الداخلية التي يتواجد فيها مسئول في السفارة ، ويتهربون من جميع الأسئلة التي يسألها الناشط .

وقبل أيام اقتحمت ناشطة أمريكية السفارة السعودية في الولايات المتحدة، احتجاجا على ما اعتبرته انتهاكات حقوقية تقوم بها الرياض لحقوق الإنسان والحديث عن حرب اليمن.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اقتحام ناشطة أمريكية في مجال حقوق الإنسان، فعالية نظمتها سفارة السعودية في واشنطن للحديث عن ما وصفتها بـ”انتهاكات المملكة”.

وانتقدت الناشطة، ما وصفتها بـ”الحرب التي تشنها السعودية في اليمن”، وما نجم عن ذلك من “دمار في البنية التحتية وقتل للأطفال، فضلا عن اعتقال النشطاء في السعودية”.

وفاجأت الشابة الأمريكية، الحضور في الفعالية بخطاب غير متوقع، فيما تدخلت الشرطة الأمريكية لإخراجها.

وتتواصل على الأراضي اليمنية منذ أكثر من 4 سنوات معارك عنيفة بين جماعة “أنصار الله” وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية مدعوما بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية من جهة أخرى.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة التي ينفذها التحالف السعودي الاماراتي ، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى